إغتراب

الجالية اللبنانية في جنوب السودان شريكة في جهود مكافحة الكورونا

 

الحوارنيوز -خاص
منذ اللحظة الاولى لبدء الحديث عن وباء "الكورونا المستجد" في جمهورية جنوب السودان بادرت الجالية اللبنانية في جوبا للوقوف إلى جانب السلطات المعنية هناك لمكافحة إنتشار الوباء ووضع إمكاناتها بتصرف الدولة " لأن الجالية هي جزء لا يتجزأ من مجتمع جنوب السودان وهي شريكة في الجهود بالقدر الذي تستطيعه وعلى أكثر من صعيد" كما أوضح المغترب علي مرعي المرشح لتسلم قنصلية جنوب السودان في لبنان ل "الحوارنيوز" من جوبا.
وأشار مرعي ألى أن تكاتف جهود الجالية أثمر مشروعا حيويا وهو عبارة عن ترميم وتجهيز عشرة غرف في مستشفى جوبا الحكومي وتأمين كامل المعدات الطبية واجهزة تنفس الإصطناعي.
والغرف هي عبارة عن جناح مستحدث للمصابين في الكورونا.
ونوه مرعي بالتعاون الإيجابي بين أبناء الجالية وبينهم وبين السلطات المحلية، كما نوه بالمتابعة الدقيقة لسفيرة لبنان في السودان ديما حداد التي تواكب الجهود اللبنانية في جوبا من خلال تواصل دائم مع الجالية ومرعي من أجل ضمان سلامتهم والإطلاع على ما يقومون به من أجل تعزيز أواصر العلاقة مع الدولة المضيفة.
وكان مرعي قد اجرى اتصالات مع عدد من المعنيين ووضع رئيس المجلس القاري الأفريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية القنصل حسن يحفوفي في العالم بأجواء العمل وتشاور معه بالتوجهات المطلوبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى