إغتراب

الجالية اللبنانية في البرازيل تستغرب وتدين القرار المتعلق بدخول ابنائها الى لبنان

أدانت الجالية اللبنانية في البرازيل في بيان تلقته “الحوار نيوز”،القرار اللبناني الذي يمنع دخول ابنائها الى لبنان ،الا بعد الحجر في بلد آخر لمدة 14 يوما.

وجاء في البيان:

بكل استغراب واستهجان تلقت الجالية اللبنانية في البرازيل التوصية التي تحولت إلى قرار تم بموجبه منع اللبنانيين والبرازيليين التوجه إلى لبنان دون إتمام حجر صحي إلزامي لمدة 14 يوما في بلد ثالث .
إن هذا القرار الهجين يخرق القانون الدولي من حيث تعاطي الدول مع مواطنيها في الأزمات ويضرب بعرض الحائط المعايير الأخلاقية التي تربط المغترب ببلده الأصلي حيث يمنع من أبسط حقوقه بالمجيء إلى بلده كما يمنع لبنان من انتعاش اقتصادي ضروري نتيجة توافد اللبنانيين على أبواب موسم الصيف.
إن المبررات التي ساقها القرار تعتبر واهية في الشكل والمضمون ، فأزمة كورونا هزت العالم بأسره ولم يسبق أن اتخذت دولة قرارا مشابها بحق مواطنيها خصوصا مع وجود إجراءات بديلة كفرض الفحوصات والحجر الصحي الإلزامي فور الوصول إلى لبنان وهو إجراء اعتمدته أكثر الدول حزما في مكافحة الفيروس كالصين مثلا.
إن هذا القرار الذي تسبب بالأذى إلى الاف اللبنانيين الذين خسروا حجوزاتهم ومنع الكثيرين من زيارة عوائلهم هو قرار مدان بكل أشكاله ولا يمكن القبول به وعلى المسؤولين العمل على إلغائه بشكل فوري.
لقد تنقل اللبنانيون المقيمون في البرازيل أثناء ذروة الجائحة العام الماضي وكانت أرقام وزارة الصحة تؤكد أن الغالبية العظمى من الرحلات القادمة من البرازيل كانت خالية من الإصابات نتيجة الإجراءات السابقة للسفر وعليه ، ليس من المنطقي أن تلجأ السلطات إلى اتخاذ مثل هذا القرار الإنفعالي مع تشديدنا على احترام كل الإجراءات التي تقي لبناننا وأهلنا ووقوفنا إلى جانب الدولة في اتخاذ كل إجراءات السلامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى