ثقافةكتاب

إصدار كتيب “مبادرة أصدقاء المكتبة على المستوى العربي”:جسر بين المبدع والطفل

 الحوار نيوز – خاص

صدر عن “مبادرة أصدقاء المكتبة” كتيب يحمل عنوان “مبادرة أصدقاء المكتبة على المستوى العربي: جسر بين المبدع والطفل” توثيقاً وتتويجاً لجميع الأنشطة والفاعليات المتنوعة التي تم تقديمها للأطفال على مدى عام دراسي كامل (2019-2020)، برعاية المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

الكتيب الذي بدا أنيقاً ومرتباً وبإخراج فني جيد هو، بفصوله المختلفة، من إعداد الكاتبة أمل الرندي، رئيسة المبادرة، وبدعم كبير من الأمين العام للمجلس الوطني الأستاذ كامل العبد الجليل الذي رعى المبادرة، وساهم من خلال المجلس مشكوراً بطباعة الكتيب.

وكانت المبادرة التي يتضمن الكتيب أنشطتها قد أقيمت بالتعاون مع دار نشر عريقة هي “ذات السلاسل”، حيث استقبلت مكتبتها في مجمع “الأفينيوز” فاعليات المبادرة بشكل دوري، وبالتعاون أيضاً مع “مدرسة البيان ثنائية اللغة” التي ساهمت بتأمين الأطفال وتنظيم حضورهم إلى المكتبة للقاء الكتاب والكاتبات الذين كانوا يقرأون عليهم قصصهم وأشعارهم ويتفاعلون معهم.

وقالت الرندي: لولا الكوكبة المعطاءة من كتاب وكاتبات أدب الطفل من الكويت والعالم العربي، لما وصلت المبادرة إلى النجاحات التي حققتها، لذا أوجه التحية إلى كل المساهمين معي في المبادرة: عميد أدب الطفل يعقوب الشاروني (مصر)، د. وفاء المزغني (تونس)، الشاعرة جميلة العلوي (البحرين)، ومن الكويت ثريا البقصمي، علاء الجابر، هدى الشوا، الشيخ محمد الصباح، سعدية المفرح، حياة الياقوت، هبة مندني، فاطمة شعبان ولطيفة بطي.  

شمل كتيب المبادرة ثلاث مقدمات: الأولى، بقلم الأستاذ كامل العبد الجليل أمين عام المجلس، أشار فيها إلى أن “المبادرة تبشر بمستقبل زاهر ومشرق للأطفال العرب، وأبرزت بأنشطتها الرصينة أهمية الكتاب للطفل وحاجته إليه، وأثبتت أن الأطفال عندما تتوفر لهم الإمكانيات والأجواء المناسبة والأدب المناسب يمكن استقطابهم، وإنه ليسعد المجلس رعاية هذا الحدث العربي المشرف”.

المقدمة الثانية، كتبها عميد أدب الطفل يعقوب الشاروني، الذي بدوره أكد في كلمته متابعته “لنجاح مبادرة أصدقاء المكتبة في دولة الكويت العريقة، التي تسعى لتحقيق أهداف اليونسكو والمجلس العالمي لكتب الأطفال، وفي ضوء البداية القوية لهذه المبادرة نثق بأن أغصان شجرتها الرائدة ستظل تنمو حتى تظلل أطفال الوطن العربي كله”.

اما المقدمة الثالثة فكانت للكاتبة أمل الرندي، رئيسة المبادرة، عبرت فيها عن “أن المبادرة فكرة جديدة من أفكار تحفيز الطفل على القراءة، وتعزيز ثقافته، ولقاء ثري يجمع أدباء الطفل من الكويت والوطن العربي، يسردون قصصهم بأنفسهم ويحاورون الأطفال، لقد جسدت المبادرة ثلاثية مهمة وناجحة “الطفل، الكتاب، الكاتب” ولم يكن ممكناً لهذه الثلاثية أن تنجح في قطف الثمار الطيبة، لولا تضافر جهود المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني والأهل”.

وثق الكتيب أيضاً جائزة “نجم مبادرة أصدقاء المكتبة على المستوى العربي” التي أطلقت خلال جائحة كورونا “covid 19″، بالتعاون مع لجنة تحكيم في غاية العطاء، لإخراج الطفل من هذه الأجواء السلبية وتشجيعه على المشاركة في الجائزة، واكتشاف موهبته. وقد فاز في المسابقة أطفال من أثنتا عشرة دولة عربية: البحرين، الكويت، عمان، اليمن، العراق، الأردن، سورية، فلسطين، لبنان، مصر، المغرب وتونس. كما وثق الكتيب كل ما نشر عن المبادرة والجائزة في وسائل إعلام كويتية وعربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى