العالم العربيسياسة

أحزنني قصف مرفأ اللاذقية ..فإلى متى “الصبر الاستراتيجي”؟(د.أحمد عياش)

بقلم د.أحمد عياش

الطائرات الاسرائيلية التي قصفت مرفأ اللاذقية  فجر اليوم واشعلت النيران في الحاويات ،هي نفسها التي قصفت مرفأ بيروت. والفرق الامنية الدولية التي جاءت لتحقق في انفجار بيروت واحتفظت لنفسها بالمعلومات جاءت لتخفي دلالات واثباتات عن مسرح الجريمة…

تطوّع الروس بعد ثمانية عشر شهرا لتقديم صورا فضائية عن الانفجار في مرفأ بيروت، يؤكد ان الهدف تبرئة العدو الأصيل طالما دفاعاته الجوية لم تتصد للطائرات التي قصفت مرفأ اللاذقية، وقاعدة حميميم لا تبعد غير 20 كم  عن الاهداف التي تم قصفها في مدينة اللاذقية…

في قاعدة حميميم صواريخ اس 400 لا نعرف وظيفتها طالما لا تدافع تلقائيا واوتوماتيكيا عن محيطها القريب، الا اذا اطفئت قبل الغارة لعلم بها.

روسيا حليفة سوريا واسرائيل في الوقت نفسه!

حجج دول الصمود والتصدي بعدم الردّ الجاد صارت مشبوهة وتدينها ،حتى لو قال المدافعون ان العدو الاصيل يحاول افشال المباحثات النووية في النمسا.

طالما اليوم والبلاد شبه مدمرة و الرد ممنوع فمتى يكون الردّ؟

أبعد اعمار سوريا؟!

ليكن الردّ ولتقصف ديمونا قبل تل ابيب ولو لمرة واحدة،ماذا سيفعل العدو الاصيل؟

هل سيجتاح دمشق؟؟..ليفعلها!

من يظنّ ان الجيش الاسرائيلي قادر ان يحتل دمشق فهو يدرك تماما انه لا يستطيع احتلال حلب وحمص واللاذقية.كلما انتشر جيش العدو على مساحات جغرافية واسعة صارت هزيمته اسهل.

اكثر ما يضحكني ،هؤلاء الذين يقولون ان الجيش الاسرائيلي لو اراد لاحتل القاهرة سنة 1967…

ليحتلها ،ليتفضل!

كذب…

نفاق…

الجيش الاسرائيلي الذي تخلى عن مدينة غزة وصور وبنت جبيل ومرجعيون اعجز من ان يتمدد في اتجاه دمشق…

هدف الشرفاء ان يجعلوا العدو الاصيل يتمدد في الجغرافيا وسط بيئة مسلحة و معادية.

اذن ليس الهدف قتال العدو الاصيل.

اذن ليس باستطاعتنا قتال غير وكلاء العدو من جلدتنا.

كان على الجيش السوري قصف مرفأ حيفا فورا وبقساوة ،وستتفاجأ القيادة السورية ان العدو الاصيل الفرح بانجازاته العمرانية والعلمية الممتدة على طول خارطة فلسطين لن يخاطر في جعل انجازاته اهدافا لصواريخ عربية او ايرانية.

الاسرائيلي لديه ما يخسره بثمن غال ،اما سوريا فلم يبق شيئ تخسره.خسرت الأهم والغالي وبقي الصمود والكرامة.

اسرائيل كاذبة،فمن لديه الثروات لا يعرّض امواله وغناه لاشتعال النيران ،والمستوطنون الصهاينة لا يستطيعون تحمل الحياة بلا كهرباء وبلا امان وبلا ماء كما تعيش شعوبنا.

سيرحلون فورا.

اي حرب استنزاف ستجعلهم يعودون من حيث اتوا .

على من الخوف؟

ان كان الخوف على النظام فافضل الطرق فض النزاعات والتقرّب من المطبعين مع العدو الأصيل، اما ان كان الخوف على البلاد فإن الامة باقية ومنتصرة مهما عظم البلاء.

العدو الاصيل ذكي جدا ،والذكي جدا لا يساهم في حرق ثرواته وقتل ابنائه ،وكل اليهود لا يتجاوز عددهم في العالم اجمع عشرين مليون نسمة!!!

احزنني قصف مرفأ اللاذقية، واكد لي ان العدو الاصيل من قصف مرفأ بيروت، انما تفاجأ بهول الانفجار فصمت.

اما آن للصبر الاستراتيجي ان يتحوّل الى غضب.؟!

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى