منوعات

وصايا القائد كوفيد التاسع عشر….

 


أخبرني القائد كوفيد التاسع عشر أنه مثلما جاء سيذهب، مثلما ظهر سيختفي، مثلما انتشر وامتد سينحسر أخذا معه غموضه واسراره.
"ليس لكل سؤال جواب"
هذا ردّ القائد على الناس، على قتلاه قبل الأحياء.
غمرني بعطفه لأني كنت المؤيد والمشجع الوحيد له على هذا الكوكب.
ليس سهلا ان تكون المصفق الوحيد بين مليارات البشر الغاضبين والخائفين والمطالبين بقتل القائد.
اخبرني انه في كل قارة يعدل نفسه جينيا، انه يبدل الأقنعة كسلاح حربي، قال انه في استراليا كوفيد 19 Aو في الصين كوفيد 19B و في اوروبا واميركا كوفيد 19 C.
وانه في الخريف القادم سيعدل رقمه من 19 الى 20.
سخر من الباحثين واعترف انه اخترق حاملة الطائرات الاميركية روزفلت عبر هواء البحر المهاجر وليس عبر ميناء فيتنام.
أكد لي ان الباحثين ما زالوا يبحثون في هويته وفي اسرارحركته وفي سلاح مضاد له لاعدامه، الا ان كل تلك المحاولات ستبوء بالفشل لأن اللقاح بحد ذاته سيساعد على انتشاره…….
اخبرني ان شركات الدواء العملاقة كذابة ومترددة ان تنتج دواء ولقاحا عند فوات الاوان ،اي في لحظة اختفائه الطبيعي التلقائي فتخسر مليارات الدولارات التي انفقتها على الابحاث والاكتشافات والتصنيع، أعلمني ان شركات التإمين العملاقة ممنونة له لتخليصها من المسنين. 
قبل ان يغادر حديقتي ويرحل سألته ماذا على الناس ان تفعل لو كنت انت قائدها وانت وزير صحتها وانت شيخها وقسيسها ، التفت اليّ قبل ان يركب حصانه ويمضي بجيشه:
"قل لهم:ايها الذئاب المنفردة عودوا والتحقوا بالقطيع ، ليمشي اليافع منكم في المقدمة ،وليحمي المؤخرة من كان منكم بصحة جيدة ،واتركوا كباركم واطفالكم في المغاور واعتنوا بهم ، انا لا اسيء معاملة الشبان واحترم ولا أضرّ بصحة الشجعان  ، ربما كانت مناعة القطيع حلا مؤقتا كهدنة و كحل تفاوض بيننا، مناعة القطيع اسوأ تسوية بين متقاتلين".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى