سياسةمحليات لبنانية

وزير الثقافة يدعو للاستثمار على كل الفرص المتاحة

 

اكد وزير الثقافة الدكتور  محمد داوود داوود ان  الحاجة باتت ملحة الى وجوب  اﻻستثمار على كل الفرص المتاحة من أجل العمل على اجتراح الحلول وصياغة الرؤى الوطنية الواضحة الموحدة التي تمكن لبنان  الخروج من ازماته ، معتبرا ان اﻻمعان في سياسة المناكفات والسجاﻻت والتفنن في اضاعة الفرص وهدر الوقت هو اغتيال مع سبق اﻻصرار الترصد  للوطن وقتل ﻻحﻻم ابنائه الذي دفعوا اثمانا باهظة من ارواحهم واموالهم وارزاقهم من اجل قيامة لبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه .
كﻻم الوزير داوود و مواقفه جاءت خﻻل رعايته حفل اﻻفطار السنوي الذي اقامته جمعية كشافة الرسالة اﻻسﻻمية في باحة متوسطة مدرسة العباسية بحضور حشد من قيادة حركة أمل وكشافة الرسالة اﻻسﻻمية .
داوود قال في كلمته : في ظل الوقائع السياسية واﻻمنية المتسارعة  على مساحة الشرق اﻻوسط من المحيط الى الخليج علينا كلبنانيين وعلى كل السلطات المكونة لمنظومة الدولة وكل العاملين في الشأن العام من قوى سياسية وهيئات مجتمع مدني وقوى راي عام ادراك الحاجة  الملحة الى اﻻستثمار على كل الفرص المتاحة من أجل العمل على اجتراح الحلول وصياغة الرؤى الوطنية الواضحة الموحدة التي تمكن لبنان  الخروج من ازماته التي لﻻسف تستولد من بعضها ازمة تلو اﻻزمة .
واضاف : لقد آن اﻻوان كي يدرك الجميع في لبنان ان التﻻقي والحوار هو القدر الذي ﻻ مفر منه لصياغة الحلول ومقاربة كافة القضايا الخﻻفية ،  وان اﻻمعان في سياسة المناكفات والسجاﻻت والتفنن في اضاعة الفرص وهدر الوقت هو اغتيال مع سبق اﻻصرار الترصد للوطن وقتل ﻻحﻻم ابنائه الذي دفعوا اثمانا باهظة من ارواحهم واموالهم وارزاقهم من اجل قيامة لبنان وطنا نهائيا لجميع ابنائه .
في موضوع اﻻزمتين المالية واﻻقتصادية قال الوزير داوود :  ومن موقعي الوزاري الذي يشرفني ان أكون مع اﻻخوين وزيري المالية والزراعة ممثلين لحركة تمثل وجدان الناس وصدى صوتهم  ، وتعبر عن احﻻمهم وتطلعاتهم ببناء لبنان وطن العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص ، وطليعة المدافعين عن لقمة عيش اللبنانيين بكل فئاتهم  وقد بتنا  قاب قوسين او أدنى من اﻻنتهاء من اقرار الموازنة العامة  في مجلس الوزارء واحالتها الى المجلس النيابي الكريم ،  نؤكد باسم حركة أمل حرصنا على حماية حقوق ومكتسبات ذوي الدخل المحدود من موظفي القطاع العام والمتقاعدين والطبقات الفقيرة والمتوسطة وسنكون رأس الحربة في محاربة الفساد واقفال كل منافذ الهدر في المال العام والدفع باتجاه تفعيل عمل المؤسسات الرقابية بما يمكنها من اخذ دورها في اﻻصﻻح ومكافحة الفساد.
وحول القانون اﻻنتخابي الذي قدمته كتلة التنمية والتحرير النيابية قال وزير الثقافة : نؤكد باسم كتلة التنمية والتحرير النيابية وباسم حركة أمل بان المدخل الحقيقي لتطوير النظام السياسي في لبنان باتجاه الحداثة وتعزيز الشراكة الوطنية للجميع في كل ما يصنع حياة الدولة والمجتمع وأن حجر الزاوية لﻻصﻻح والتغيير يكون باعتماد قانون لﻻنتخابات النيابية قائم على اساس لبنان دائرة انتخابية واحدة على قاعدة النسبية ، وحده هذا القانون يستطيع اخراج لبنان ونقله من بوتقة المذهبية والطائفية والمناطقية الى رحاب المواطنية والمواطنة ، وحده هذا القانون يؤمن حق الجميع في المشاركة ويؤمن عدالة التمثيل .
واضاف : نعم يخطئ من يظن ومن يعتقد انه من المبكر  فتح النقاش اﻻن حول القانون اﻻنتخابي نحن  في كتلة التحرير وفي حركة امل بدأنا حوارا جديا  مع كافة القوى السياسية بهدف بلورة رؤية وطنية مشتركة في هذا اﻻطار .
وحول التهديدات اﻻسرائيلية ختم  الوزير داوود مجددا  التأكيد على حق لبنان التمسك  بكل العناوين التي تحفظ للبنان واللبنانيين حقهم  في استخدام كافة الوسائل المتاحة للدفاع عن سيادتنا على ارضنا واجوائنا  وثرواتنا في البر والبحر  واستكمال تحرير ما تبقى من اراض محتلة في مزارع شبعا وتﻻل كفرشوبا والشطر الشمالي من قرية الغجر وفي مقدمة هذه العناوين التمسك بثﻻثية الجيش والشعب والمقاومة كمعادلة تمثل حاجة وطنية وحيدة في مواجهة اسرائيل وعدوانيتها واطماعها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى