سياسةمحليات لبنانية

هل يحدد عون موعد الإستشارات النيابية قبل كلمته المتلفزة مساء اليوم ؟

 

الحوارنيوز – خاص
رجحت مصادر نيابية واسعة الإطلاع ل "الحوارنيوز" أن يحدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون خلال النهار موعدا لبدء الإستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس حكومة يكلف تشكيل الحكومة الجديدة.
وترد المصادر نفسها تفاؤلها " للتطورات السلبية الداخلية والدولية على حد سواء. فعلى المستوى الداخلي يبدو أن الأمور تتجه للسير بشخصية سنية محترمة لا يقوى على مواجهتها الرئيس الحريري، إذا ما بقي مصمما على رفضه ترؤس الحكومة المقبلة وفقا لمعايير تجمع بين شروطه وشروط الأغلبية النيابية ومطالب الحراك الشعبي".
وتوضح المصادر أن تحديد التوقيت مرجّح مطلع الإسبوع المقبل على أن يعلن اليوم، وستكون هذه المهلة هي الأخيرة للرئيس الحريري لحسم خياراته بعد مشاورات مع حلفائه المحليين والدوليين"!
أما على المستوى الخارجي فإن مسار تدويل الحراك ومطالبه وأزمة الحكم تبدو انها منسقة بعناية وتديرها قوى سياسية مشاركة في الحكم ونائبا ارتبط اسمه بدور فاعل في توليف المحكمة الخاصة بلبنان ورئيس حكومة سابق".
وتشير المصادر الى معلومات أكيدة بأن إتصالات جرت بين عدد من قادة الأحزاب السياسية التي كانت جزء من السلطة التنفيذية، وانسحبت منها تحت غطاء الحراك الشعبي وبين دوائر معنية في وزارة الخارجية الأميركية بهدف تشجيع الولايات المتحدة على التدخل المباشر أو بواسطة مجلس الأمن الذي سيعقد إجتماعا مخصصا للبنان نهار الإثنين المقبل".
وتبدي المصادر خشيتها من أن مثل هذه الأجواء السياسية والنفسية سبقت إغتيال الرئيس رفيق الحريري، وأُلبست الجريمة بقرارا دولي – أميركي لعدد من عناصر حزب الله قبل بدء المحاكمات والتحقيقات ولغاية إنقلاب سياسي يبدو، تتابع المصادر، أننا نشهد اليوم فصله الثاني وبقيادة خارجية هي ذاتها"، ملمحة لمواقف السفير جفري فيلتمان.
ولم تستبعد المصادر من باب التحليل وربط المسائل الراهنة بتجارب مع العدو الإسرائيلي ،أن يلجأ الأخير الى إرتكاب عمل أمني يزيد الإنقسامات ويعيد التوترات المذهبية بغية قلب الطاولة بشكل كامل"!!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى