منوعات

هكذا تحارب الأرق (أحمد عياش)

د.أحمد عياش*

الارق اشارة واضحة أن دماغك غير مطمئن للنوم لأسباب يعرفها ويجهلها تعبك.

احيانا يقاوم الدماغ احتيال الموت المفاجىء وسط الليل .

إنتبه.. ليست المنبهات التي تورطك دائماً وليست المهدئات التي توجد لك حلولاً لاوهام.

إن رفضَ دماغك النوم، احترم رغبته وابقى متمددا على سريرك مغمضا عينيك ،واسرح في ذكريات جميلة عبرت ،وأعد على نفسك النكات التي تضحكك وابتسم في قلبك . إنها المحاولة الوحيدة لطمأنة دماغك أن الموت المفاجىء لن يغدرك…

في اليوم التالي لا تتناول المنبهات بعد الساعة السادسة مساء ،وعد مشيا على الاقدام الى منزلك ،او اقطع مسافة لا بأس بها قبل أن تستقل سيارة اجرة.

لا تستعمل سيارتك في المدينة.

لا تكن سائقا امينا في اتجاه مرضك وحتفك.

تحرّك.!

قم من مكانك وتنزه.!

لا تعبس وأنت تمشي، شاهد وراقب الناس والعمارات واقرأ الكتابات على الجدرأن، وتأمل عناوين المحال والمؤسسات، و تنصّت على كلام العابرين واستفد من افراحها ومن مآسيها.

المفيد لك، أن تتحرك بلطف وبدماغ راض عنك وراض عنه بلا استفزازات متبادلة.

لا تستفز دماغك بإقحامه بأمور تزعجه ولا تحتال عليه بممنوعات او بأطعمة غذائية لا يحبذها.

معدتك تدري تماما ما عليك أن تقرف منه وما عليك أن تقترب منه شرط عدم معاكسة دماغك…

الأرق اشارة ،وأنت اكثر من يفهم اشارات المرور ويدرك خطورة عدم المضي بعكس السير.

لا تتسبب بحوادث السرعة والتهوّر مع دماغك.

افضل حل للارق أن تتحرك وأن تبتعد عن المنبهات بعد السادسة مساء  . اجعل العتمة  وقت تناول الشاي الاخضر واليانسون واللبن مع التوم والنعناع والماء والخيار والسلطة، لا وقت التخمة والكحول.

الجنس مفيد جدا قبل النوم شرط الاغتسال كي لا تنام من التعب ويبقى دماغك مستيقظا منزعجا من النجاسة .

احترم ما برمجت دماغك عليه فإن لم تكن العادة كذلك فلا بأس بالاغتسال صباحا .

الهدف أن تحترم دماغك ومعتقداتك لأنك أن ظننت أنك قادر على تجاوزها مؤقتا فإنها ستظهر عليك على شاكلة توتر تشعر به وتجهل مصدره…

دماغك يعرفك ،وقد وجد ليخدمك.

لا تستفزه بسلوكيات يرفضها.

لا تشعل فيه قنديل الندم لأن الذنب والغضب سيطفآنه.

بعد الخمسين لا تجالس متوترا ولا تناقش مأزوما ولا تكثر من معاشرة مهزوم ،ولا تحاول أن تقنع احدا برأيك ولا تقدم المشورة دون أن يطلبها منك احد ،ولا تكثر من الكلام غير المفيد كي لا تتأسف على ما ادليت به في لحظة سأم وضجر.

لا تتسبب بالهمّ وبالعتب مع دماغك.

عاشر الضاحكين والميسورين ومن يحسن تلاوة النكات ومن اعتاد ايجاد الحلول عند الازمات.

دماغك بحاجة لمن يطمئنه وليس لمن يشحنه بالازمات.

اياك أن تقترب من الذي يحوّر المعاني ويفهم العبارات خطأ ضده ما يجعلك دائم الشرح والتبرير، أنه مسبب للارق.

اياك والالم.

لاتذهب الى سريرك وأنت تشعر بأي ألم، اعرف السبب وعالجه.

دماغك يعلم أن الموت المفاجىء دربه الالم…

الارق اشارة أن دماغك يستشعر الخطر، فاحترمه وطمأنه ولا تقرب ما يستفزه نهارا كي لا يستنفر ليلا لحراستك…

الارق اشارة واضحة أن دماغك غير مطمئن للنوم لاسباب يعرفها ويجهلها تعبك.

احرص أن تنام مستقيما ، رأسك مائلا قليلا الى الخلف والاعلى، معأنقا وسادة لتريح عضلات رقبتك وضهرك، لتبعد الضغط والتشنجات العضلية، ليرتخي جسمك بهناء.

قبل أن تغمض عينيك ابتسم، دع العضلات ترسم وجهك الاجمل لأن الشكل سيرافقك في النهار .

أن كنت لا تجيد الابتسام تعلم.

لا تعاند دماغك بالتدخين وباللعينة النرجيلة، واياك أن تتحداه بالمواد الممنوعة كالمخدرات.

أن كنت فقيرا فلا داع لتوبخ دماغك نهاراً، لأنه سيعيد العبارات ليلا وسينزعج فتأرق .

أن كنت مريضا، اقتنع أن الامر من مشيئة الله اولا ومن مسؤولية الطبيب ثانيا ،ومن فعالية الدواء ثالثا، فلا تفرط في الحزن لأن مناعتك النفسية هي العلاح الرابع الناجح والمفيدة اكثر .

لا تأت بالارق بنفسك.

اتكل على الله قبل أن تنام واستغفره حتى لو لم ترتكب خطأ او اثما، فإن في الاستغفار غسلا لافكار متوترة وخائفة وطمأنة لدماغ أنه بخير وأنه سيستيقظ باذن الله في الصباح التالي…

بعد الخمسين لا احد يتحدث بالسياسة وبالدين، إنما بالقناعات لذلك لا تجادل ولا تناقش كي لا تختلف مع احد في النهار ما يسبب لك ارقاً في الليل.

ابتعد عن الذي لا حديث له غير الدين والسياسة والمآسي.

الارق اشارة واضحة أن دماغك غير مطمئن للنوم…

*طبيب نفسي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى