سياسةمحليات لبنانية

مسدس يحيل القاضي الى المجلس التأديبي

ثلاثة قضاة أحيلوا الى هيئة التفتيش القضائي وأوقفوا عن العمل الى حين البت بملفاتهم من قبل المجلس.
إجراءات ليست جديدة على المجلس التأديبي. فقد سبق أن أحيل عدد من القضاة الى "المجلس" وخلال فترات مختلفة، لكن هذه الخطوة بالحجم المتداول وبالتوقيت الحالي تكتسب أهمية إستثنائية نظرا للآمال التي يعلقها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على القضاء بشكل عام والهيئات الرقابية بشكل خاص، في ورشة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد.
وذكرت معلومات ل "الحوارنيوز" أن الأسباب التي فرضت إحالة القضاة الثلاثة مختلفة ومتباينة، منهم على سبيل المثال لا الحصر، أن شريطا مصورا لأحد القضاة يتسلم مسدسا كرشوة!
يبقى أن الخطوة الأهم تبقى في تعزيز استقلالية السلطة القضائية ومنع أي شكل من أشكال تأثير السلطة السياسية على عمل القضاة ومنحهم حقوقهم الكاملة.
وصدر عن المكتب الإعلامي لوزير العدل ألبرت سرحان البيان الآتي: "متابعة للتحقيقات التي تجريها هيئة التفتيش القضائي، أصدر مجلس الهيئة في تاريخ 29/3/2019 ثلاثة قرارات بإحالة ثلاثة قضاة على المجلس التأديبي الخاص بالقضاة، كما أن رئيس هيئة التفتيش القضائي، وفقا لصلاحياته القانونية، أصدر القرار بإحالة أربعة مساعدين قضائيين على المجلس التأديبي الخاص بالمساعدين القضائيين، وأوقف اثنين منهم عن العمل الى حين بت وضعهما من المجلس المذكور.
واليوم اتخذ وزير العدل القرار، وفقا لصلاحياته القانونية (المادة 90 من قانون القضاء العدلي)، وبناء على اقتراح مجلس هيئة التفتيش القضائي، بوقف القضاة المذكورين عن العمل الى حين بت وضعهم من المجلس التأديبي، والتحقيقات مستمرة وقيد المتابعة من هيئة التفتيش القضائي، وسوف يصار الى اتخاذ القرارات الملائمة تباعا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى