منوعات

مجموعة بسمة الدولية وشبكة العدالة للسجناء يختتمان المرحلة الرابعة من برنامج “المدرب الذهبي”

 

اختتمت مجموعة بسمة الدولية وشبكة العدالة للسجناء في العراق JNP المرحلة الرابعة من برنامج “المدرب الذهبي” لتدريب 25 شخصًا متخصّصًا من مختلف المحافظات العراقية على مهارات التدريب (TOT) فيما يخص حقوق السجناء والمعتقلين في فندق كومودور، بيروت.

تضمنت هذه المرحلة زيارة للمتدربين والمتدربات إلى لبنان خضعوا خلالها للتدريب النظري الخاص بحقوق الانسان لاسيما حقوق السجناء والقُصّر في السجون اضافة الى مهارات وتقنيات تدريب المدربين، بإشراف شبكة العدالة للتنمية الممثلة بالأستاذ شوان مصطفى والمدربين الدوليين الأستاذ زيتو سياني والدكتورة غولشان صغلام والمحامي الأستاذ زياد خالد. كما ترافق مع البرنامج التدريبي زيارات ميدانية بدأت مع جمعية نسروتو في مركزها في زحلة حيث استقبل مدير الجمعية الأب مروان غانم الوفد المشارك وشرح بشكل وافٍ ومفصّل واقع السجون في لبنان وعمل الإصلاحيات ومراكز الإيواء، كما عرض عمل وخدمات وبرامج الجمعية.
تبع ذلك زيارة إلى مدعي عام التمييز في بيروت القاضي غسان عويدات في مكتبه في قصر عدل بيروت حيث تسنى للمشاركين الاطلاع على مهام وصلاحيات النيابة العامة وفقًا للنظام القضائي اللبناني. وزار المشاركون بعدها ذلك نقيب المحامين في بيروت المحامي ناضر كسبار بحضور رئيس لجنة السجون المحامي جوزيف عيد وأعضاء اللجنة حيث اطلع الوفد المشارك على دور نقابة المحامين ولجنة السجون فيها في تعزيز العدالة الجنائية للموقوفين والمسجونين.
واختتمت هذه المرحلة من البرنامج في لبنان بلقاء حواري مع مجموعة من الجمعيات والجهات التي تعمل في السجون اللبنانية أو تهتم بشؤونهم ضمّت المرشدية العامة للسجون وجمعية Shield وجمعية Upel وجمعية Mouvment Social وجمعية الأب عفيف عسيران وجمعية عدل ورحمة. في الختام تم توزيع الشهادات على المشاركين والمشاركات.
يذكر بإن برنامج المدرب الذهبي يهدف الى اعداد مدربين ومدربات في مجال حقوق السجناء استنادا الى الاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان ومبادئ باريس وهو برنامج تدريبي يُنفذ خلال أربع سنوات بهدف انتداب اثنا عشر شخصًا ليكونوا مدرّبين معتمدين لتدريب المنظمات والأفراد والجهات المعنية على حقوق السجناء والمعتقلين بالإضافة إلى أن يكونوا مراقبين لأوضاع حقوق السجناء العراقية لرفع تقارير إلى اللجان الخاصة في منظمة الأمم المتحدة إلى جانب المشاركة والتعاون في كتابة تقرير الاستعراض الدوري الشامل (UPR) التابع لمجلس حقوق الانسان. بعدها، ينتقل عدد من المشاركين إلى المرحلة المقبلة في سويسرا، جنيف حيث سيخضعون لأعلى مستويات التدريب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى