المحكمة الخاصة

مجدلاني: ننتظر قرارات المحكمة لنبني على الشيء مقتضاه.

 
في الوقت الذي يؤكد فيه الرئيس  سعد الحريري، أن الأهم من قرارات المحكمة الخاصة بلبنان هو الإستقرار في البلد، وعلينا أن نتمسك بوحدتنا الوطنية، وعلى الرغم من قرينة البراءة قائمة إلى حين إثبات العكس، يصر بعض اللبنانيين ومعهم وسائل إعلامية، قريبة من الرئيس الحريري نفسه، تنظيم حملات مركزة لإستهداف حزب الله وإصدار أحكام نهائية في قضية لم يثبتها المدعي العام أمام قضاة الغرفة الأولى، وثمة الكثير من نقاط الضعف في أدلته وروايته السياسية للإغتيال.
ربما لأن الإستهداف السياسي لحزب الله ولسوريا كان حاضرا منذ اللحظة الأولى للإغتيال وربما قبل الإغتيال، ربما وفق هذه القاعدة تواصل بعض وسائل الإعلام إعتماد مبدأ الإثارة والنعرات المذهبية.
في لقاء تلفزيوني للنائب السابق عاطف مدلاني قال الأخير ردا على سؤال: "أنوه بالمحكمة الخاصة التي أعطي للدفاع حق الرد وهي المحكمة الاولى التي تقوم بذلك"!
وأضاف:" ننتظر قرارات المحكمة حتى نبني على الشيء مقتضاه"؟
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى