منوعات

متحف آيا صوفيا في إسطنبول يعود مسجدا بقرار قضائي تركي

 

قرر القضاء التركي إلغاء القرار الصادر عن مجلس الوزراء التركي عام 1934 ،في عهد كمال الدين أتاتورك،والقاضي بتحويل مسجد آيا صوفيا في إسطنبول الى متحف.
  آيا صوفيا هيَ معلم تاريخي مشهور في الضفة الأوروبية من مدينة إسطنبول،وتقع قبالة الجامع الأزرق الذي بناه السلطان أحمد العثماني، وقد كانت عند نشوئها كاتدرائية أرثوذكسية شرقية ، قبل أن تتحول إلى مسجد على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، ومن ثم إلى متحف ديني عام 1934، وتعد من أبرز الأمثلة على العمارة البيزنطية والزخرفة العثمانية
مسجد أيا صوفيا، كان كنيسة ضخمة بناها جستنيان الأول البيزنطي سنة 537 ، وقد سقطت قبتها عدة مرات، وآخر مرة أعيد بناؤها سنة 1346 وقد أجريت عدة تقويات وترميمات للمبنى في العهد العثماني، وقد غير السلطان محمد الفاتح المبنى ليكون مسجدا، وأضاف إليه منارة، ثم أضيف إليه منارة أخرى زمن السلطان بايزيد الثاني، وقد ظلت أيا صوفيا مسجدا لمدة 481 سنة ليحوله أتاتورك إلى متحف سنة 1934 .

في 31 أيار  2014م نظمت جمعية تسمى "شباب الأناضول" فعالية لصلاة الفجر في ساحة المسجد تحت شعار "أحضر سجادتك وتعال"، وذلك في إطار حملة داعية إلى إعادة متحف آيا صوفيا إلى مسجد . وكانت الجمعية قد ذكرت أنها قامت بجمع 15 مليون توقيع للمطالبة بإعادة المتحف إلى مسجد. إلا أن مستشار رئيس الوزراء قد صرح بأنه لا نيه لتغيير الوضع الحالي لأيا صوفيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى