سياسةمحليات لبنانية

كورونا في وزارة الخارجية اللبنانية..والاحتياطات تشمل لودريان ومرافقيه

 


الحوار نيوز – خاص
اهتزت أروقة وزارة الخارجية اللبنانية صباح اليوم بنبأ إصابة أحد موظفيها بوباء كورونا ،وهو ما دفع المسؤولين الى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة هذا الواقع.
فقد وجه مدير عام الشؤون السياسية في الخارجية السفير غدي خوري رسالة صوتية الى الموظفين يفيدهم فيها بأن الفحوصات المخبرية أكدت إصابة زميلهم (ه.ه ) بالوباء حيث جاءت نتيجته إيجابية من العيار الخفيف الذي قد لا يكون معديا ،لكن من باب الاحتياط سيقوم الوزير ناصيف حتي و خوري بإجراء فحص مخبري اليوم ،وفي ضوء النتيجة ستتخذ الإجراءات اللازمة ،وفي كل الأحوال سيقوم الموظفون أيضا بإجراء الفحوصات اللازمة .
وقال خوري في رسالته إنه سيجري الاتصال بوزارة الصحة لإرسال فريق طبي الى الوزارة لأجراء الفحوصات الى لزم الأمر،داعيا الى عدم الهلع.
يذكر أن وزارة الخارجية شهدت أمس نشاطا ملحوظا مع زيارة وزير الخارجية الفرنسة جان أيف لودريان الذي قام أيضا بجولة واسعة على المسؤولين والقيادات اللبنانية .ويخشى أن يكون لودريان ومرافقوه قد أصيبوا بالعدوى في حال كانت العدوى قد انتشرت في الوزارة .
ويبدو أن لودريان الذي يتابع جولته اليوم قد أبلغ بالأمر ،وهو اتخذ الاحتياطات الضرورية في زيارته اليوم لمستشفى بيروت حيث منع الصحافيون والاعلاميون من إجراء مقابلات مباشرة معه.
وفي كل الأحوال فإن نتيجة الفحوصات التي سيجريها الوزير حتي ومسؤولون في الخارجية ستبلور طبيعة الأمور.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى