منوعات

كورونا:إنضمام 5 دول جديدة الى لائحة المصابين..ومصر تعلن خلوها من الوباء


الحوار نيوز – خاص
انضمت خمس دول جديدة حول العالم، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية الى لائحة الدول التي يغزوها وباء كورونا المستجد الذي مايزال   ينتشر حول العالم،في وقت حذرت فيه منظمة الصحة العالمية من خطر هذا المرض واتساع دائرة انتشاره في العالم .
فقد أعلنت ليتوانيا وهولندا ونيجيريا وبيلاروسيا ونيوزيلندا، عن أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا ، مع انتشار المرض بسرعة في أنحاء مختلفة من العالم.
وقالت الحكومة الليتوانية إن حالة الإصابة هي لامرأة عادت هذا الأسبوع بعد زيارة لمدينة فيرونا بشمال إيطاليا.وأضافت في بيان أنه جرى عزل المصابة في مستشفى بمدينة شياولياي الشمالية بعد عودتها إلى البلاد الاثنين.
كما أعلنت هولندا تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، الخميس، بعد ثبوت حالة لدى مريض كان قد سافر إلى شمال ايطاليا، أكثر المناطق التي انتشر فيها الفيروس في أوروبا، وفق المعهد الوطني للصحة العامة والبيئة.وقال المعهد الهولندي إنه جرى فحص جميع الأشخاص الذين كانوا "على اتصال وثيق" مع المصاب الذي تم وضعه في الحجر الصحي.
كم تمّ الخميس تأكيد أوّل إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في نيجيريا، بحسب ما أعلنت وزارة الصحّة، وهي الإصابة الأولى من نوعها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وأكّدت الوزارة على تويتر وجود إصابة بالفيروس في ولاية لاغوس. وقالت إنّ "هذه الحالة التي تمّ تأكيدها في 27 فبراير 2020 هي الأولى التي تُسجّل في نيجيريا منذ بداية الوباء".وأشارت إلى أنّ المصاب مواطن إيطاليّ يعمل في نيجيريا، وكان قد عاد إلى البلاد آتيا من مدينة ميلانو الإيطاليّة في 25 فبراير. وأكّدت الوزارة أنّه أدخِل المستشفى في لاغوس وأنّ وضعه مستقر "ولا تظهر عليه أعراض مقلقة".
كما أعلنت اليوم  الجمعة دولتا بيلاروسيا ونيوزيلندا ، تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس، ليرتفع عدد الدول التي وصل إليها الفيروس الجديد.
وسجلت الصين اليوم 44 وفاة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد، فضلا عن 327 إصابة جديدة بالفيروس، وهو أدنى رقم يومي لحالات العدوى الجديدة منذ أكثر من شهر.
وقالت لجنة الصحة الوطنية إن حصيلة الوفيات جراء الفيروس في بر الصين الرئيسي ترتفع بالتالي إلى 2788، بينما وصلت حالات الإصابة بالفيروس إلى 78824.
وأعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس أمس الخميس، أن فيروس كورونا المستجد بلغ "نقطة حاسمة" عالميا وحضّ الدول التي طالها الوباء على "التحرك سريعا" لاحتوائه.
وفي كوريا الجنوبية بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا اليوم الجمعة،  2022 شخصًا، بعد تسجيل 256 حالة إضافيّة في هذا البلد الذي يُعتبر الأكثر تضرّرًا من الفيروس بعد الصين، بحسب ما أعلنت السلطات الصحّية.ومعظم حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سُجّلت في مدينة دايغو التي تُعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبية، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشماليّة، المجاورة لها.ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبيّة جراء الفيروس 13 حتّى الآن.
وقد أرجأت واشنطن وسيول أمس، المناورات العسكرية المشتركة بسبب الفيروس المتفشي في كوريا الجنوبية.وباتت كوريا الجنوبية ثاني أكبر بؤرة للوباء بعد الصين، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى أواخر كانون الأول / ديسمبرالماضي.
وقالت القيادة العسكرية المشتركة في بيان إنّ قرار الإرجاء اتّخذ بعدما أعلنت سيول درجة التأهب "القصوى" لمواجهة خطر الوباء، مشيرة إلى أنّ المناورات أرجئت "حتى إشعار آخر".  وكانت قد تأكدت إصابة عسكري أميركي في ثكنة كارول، على بعد 30 كلم شمال دايغو، بكوفيد-19 ،وهو رمز وباء كورونا.
ووقّع أكثر من مليون شخص عريضة على موقع مقر الرئاسة الكورية الجنوبية للمطالبة بإقالة الرئيس مون جاي-إن بسبب طريقة معالجة الأزمة.وأوصت السلطات الأشخاص المصابين بالحمى، أو الذين ظهرت عليهم مشكلات في الجهاز التنفسي بملازمة منازلهم.
والنتيجة الأخرى للفيروس تمثلت في خفض البنك المركزي الكوري الجنوبي الخميس توقعات النمو لعام 2020. وبات يراهن على نمو بنسبة 2.1%، أي بتراجع 0.2 نقطة بسبب خفض الاستهلاك، وتباطؤ الصادرات، بسبب الفيروس.
وفي العالم العربي أعلنت البحرين مساء الخميس، أنها بدأت تفعيل خطة لإجلاء مواطنيها المتواجدين في إيران، بعد تسجيل عشرات الحالات المصابة بفيروس "كورونا" المستجد في المملكة لأشخاص قادمين من إيران.
وقال بيان للخارجية البحرينية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية (بنا)، إن الخطة تهدف إلى إجلاء البحرينيين من إيران "للفحص والحجر نظرا لتفشي فيروس كورونا في مدنها".ودعت الوزارة البحرينيين المتواجدين في إيران إلى تسجيل بياناتهم لدى رقم هاتف مخصص لذلك.
وأوضحت الخارجية أنه "بالتعاون مع الجهات المختصة في مملكة البحرين سيتم اتخاذ إجراءات احترازية ووقائية من أجل ضمان سلامة كافة العائدين من المواطنين المتواجدين في إيران قبل وصولهم إلى المملكة، بالإضافة إلى اتخاذ التدابير اللازمة عند وصولهم إلى مطار البحرين الدولي لفحصهم وحجرهم حفاظا على سلامة المواطنين والمقيمين والصحة العامة في المملكة".
وسجلت البحرين 33 إصابة بفيروس "كورونا" المستجد حتى الآن، جميعهم أتوا من إيران.
وشهدت إيران أكبر عدد وفيات بالمرض خارج الصين، إذ بلغ 26 حالة وفاة حتى الآن، بينما وصل عدد الإصابات إلى 245.
وفي مصر أعلنت وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، الخميس، تعافي الحالة الوحيدة المصابة بفيروس "كورونا" المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي"، وخروجه من مستشفى العزل بعد التأكد من سلبية النتائج المعملية له، وقضائه فترة حضانة الفيروس.
وأوضح مستشار وزيرة الصحة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد، أن الفريق الطبي المتابع لحالة الشخص الأجنبي أجرى كافة الفحوص والتحاليل الدورية عدة مرات متتالية آخرها الخميس، بعد قضائه 14 يوما داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وبهذا تصبح مصر خالية من الفيروس.
 
وأضاف مجاهد أنه "عند خروج الحالة من المستشفى كان في استقبالها وفد من سفارة بلاده، أشاد بالرعاية الطبية التي تلقاها المريض طوال فترة العزل، وبالإجراءات والتدابير الوقائية التي تتخذها مصر للتصدي للفيروس".
كما أشاد ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر جون جبور، بالخطة الاحترازية التي تطبقها البلاد للتصدي لفيروس "كورونا" المستجد، ونجاحها في اكتشاف الحالة، وكفاءة الإجراءات الطبية والوقائية التي تم التعامل بها مع الحالة حتى تمام التعافي، مشيرا إلى أنه بذلك أصبحت مصر خالية تماما من الفيروس.
وأكد جبور أن مصر تعتبر من أولى الدول التي وضعت خطة وقائية للتصدي لـ"كورونا"، مشيدا بشفافية الحكومة بالإبلاغ الفوري عن الحالة لمنظمة الصحة العالمية وإمدادها ببياناتها الوبائية.
وفي سياق متصل، عقدت وزيرة الصحة هالة زايد اجتماعا مساء الخميس، لمتابعة تطبيق الخطة الاحترازية والإجراءات الوقائية للتصدي لفيروس "كورونا". وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة شددت على التوسع في فحص كافة القادمين من جميع الدول التي ظهر بها الفيروس، مع استمرار تكثيف الإجراءات الوقائية ورفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أقسام الحجر الصحي بمنافذ الدخول الجوية والبحرية والبرية.
وكشف المتحدث باسم الوزارة أن الوزيرة وجهت بتوفير 20 بوابة حرارية يتم توزيعها بالمطارات والموانئ المصرية لفحص الوافدين من كافة الدول، خاصة التي ظهر بها الفيروس، والتنسيق مع وزارة الداخلية لعدم السماح بدخول الوافدين خاصة من التي ظهر بها الفيروس إلا بعد فحصهم والكشف عليهم وإعطائهم ختم من الحجر الصحي يؤكد سلامتهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى