سياسةمحليات لبنانية

كتلة ميقاتي:التأليف سيكون سريعا..وسيكون الرئيس متعاونا مع الجميع (حكمت عبيد)

 

حكمت عبيد – الحوارنيوز خاص

توقعت أوساط كتلة “الوسط المستقل” النيابية التي يترأسها الرئيس نجيب ميقاتي “ألا يتأخر التأليف أكثر من شهر كحد أقصى.

وقالت الأوساط بعد الإجتماع الذي عقدته الكتلة صباح اليوم أنه إذا جرى التكليف اليوم فإن التأليف لا يجب أن يتجاوز النصف الثاني من آب المقبل”. 

ونقلت الأوساط عن ميقاتي قوله خلال الإجتماع إن هذا التكليف بهذا التوقيت ووسط هذه الظروف مسؤولية كبرى لكنني لن أتهرب من هذه المسؤولية إذا كان ذلك ينهي أزمة خطيرة يمر بها لبنان”.

وأضافت أن ميقاتي سيكون متعاونا ومنفتحا على النقاش وتبادل الإفكار مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وسائر الكتل النيابية وسيعمد إلى تشكيل حكومة نوعية شكلا ومضمونا، ما سيحدث صدمة ايجابية سياسية واقتصادية ونقدية، تحاكي آمال اللبنانيين وشروط المؤسسات والدول الصديقة للبنان”.

وعن العلاقة مع المملكة العربية السعودية واشتراطها موقفا رسميا حيال حزب الله ودوره الخارجي مقابل إعادة التعاون السعودي مع لبنان، أجابت الأوساط:” لم نتطرق إلى مثل هذا الأمر في الإجتماع لكن الرئيس ميقاتي سيحرص على التعاون مع المملكة بإعتبارها من الدول الشقيقة والتي تربطها علاقات تاريخية بلبنان وعلى التعاون مع كتلة الوفاء للمقاومة بصفتها كتلة وازنة ومتعاونة وصديقة”.

وتأمل الأوساط “أن تساهم الحوارات الإقليمية في التخفيف من وطأة التناقض الافتراضي بين علاقة المملكة بلبنان”.

وكانت الكتلة قد عقدت إجتماعا صباح اليوم برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي وحضور النائبين نقولا نحاس وعلي درويش للبحث في موضوع الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة العتيد.
في بداية الاجتماع استذكر المجتمعون عضو الكتلة الراحل الوزير جان عبيد ومواقفه الوطنية الحكيمة.


وقد تم خلال الاجتماع عرض الظروف المحيطة بالملف الحكومي ككل واجواء الاتصالات التي جرت، وقرار رؤساء الحكومة السابقين دعم ترشيح الرئيس نجيب ميقاتي لتولي مهمة تأليف الحكومة.


واكدت كتلة “الوسط المستقل” انها “تدعم ترشيح الرئيس ميقاتي وتتمنى له النجاح في تشكيل حكومة انقاذية في اسرع وقت ممكن، وفق الاسس الدستورية للانطلاق سريعا في معالجة الواقع الكارثي الذي يعيشه اللبنانيون على كل المستويات“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى