سياسةصحفمحليات لبنانية

قالت الصحف:إنتظار الترسيم على أبواب 4 آب

 

الحوار نيوز – خاص

ينتظر لبنان نتائج مهمة الوسيط الأميركي آموس هوكشتين والرد الإسرائيلي الذي ينتظر أن يتبلور اليوم في ضوء اجتماع الحكومة الإسرائيلية المصغرة ،في وقت تدق ذكرى الرابع من آب الأبواب وما سيشهده هذا اليوم من فعاليات .

كيف تعاطت الصحف اليوم مع هذه الأجواء:

  • صحيفة النهار عنونت: غداً 4 آب: تعطيل العدالة توأم الجريمة

 وكتبت “النهار” تقول: واقعيا، دخلت البلاد دائرة المناسبة الأشد اثارة للشجون والمواجع والمآسي، مناسبة احياء الذكرى الثانية لـ”انفجار العصر” في مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020 التي تصادف غدا، وسط تفاقم مختلف الظروف التي تجعل هذه الذكرى محطة وطنية وإنسانية بالغة التأثير في انفعالات اللبنانيين، كما في تجسيد الواقع اللبناني العام الابعد من استذكار وكارثة التفجير والخسائر البشرية والمادية الفادحة التي تسبب بها والتداعيات الهائلة التي تركها ولا تزال تتفاعل بقوة في كل الاتجاهات الداخلية والخارجية. وتراجعت كل الملفات السياسية وسواها عشية الاستعدادات الجارية لاحياء ذكرى انفجار 4 آب، اذ سيشهد لبنان غداً يوم حداد وطنيا شاملا، وسط اقفال تام في كل القطاعات الرسمية والخاصة والحركة العامة، فيما تتوج فعاليات احياء الذكرى ابتداء من ساعات بعد الظهر بثلاث مسيرات ضخمة تنطلق من ثلاث نقاط في وسط بيروت الى تمثال المغترب حيث سيقام الاحتفال المركزي بالذكرى. وعلى أهمية المتابعات الرسمية والسياسية للملفات الداخلية المفتوحة بدءا بملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وصولا الى ملف الاستحقاق الرئاسي الذي بدأت الساحة الداخلية تشهد تصاعدا متدرجا في بعض التحركات والمواقف السياسية حياله، ستدخل التداعيات الثقيلة لملف التحقيق العالق والمجمد والمعطل في انفجار 4 اب بقوة على مجمل الواقع السياسي والوطني في هذه الذكرى، خصوصا ان ثمة كتلا نيابية اندفعت نحو تطوير تحركها للضغط في سبيل تحريك التحقيق العدلي العالق عند شلل تسببت به مداخلات سياسية سافرة ارتدت لبوس الأصول القانونية والقضائية، ونجحت في تأخير كشف الحقائق المتصلة بالانفجار وحاصرت المحقق العدلي في هذه الجريمة طارق بيطار الذي لو مضى في مهمته لكان اصدر على الأقل القرار الاتهامي في مجمل التحقيقات . وتبعا لذلك فان التعرية الحقيقية التي ستتكشف مرة أخرى غدا ستطاول أولا وأخيرا شرائح من الطبقة السياسية لا تزال تمعن حتى اللحظة في تعطيل العدالة ومنعها من ان تأخذ مجراها في احقاق الحق لاكثر من 220 ضحية سقطوا في الانفجار ونحو سبعة الاف جريح ونحو ثلاثين الف متضرر في منازل وممتلكات ومؤسسات بما يعني ان تعطيل التحقيق هو التوأم الملاصق للجريمة نفسها والمكمل لاثارها الجرمية .

ولعل اللافت في هذا السياق انه بعد سقوط عدد محدود من الصوامع في اهراءات المرفأ قبل يومين لا تزال النيران مشتعلة في الأهراءات وهناك بعض التشققات في الجزء المهدّد بالسّقوط، وسط تخوف من انهيار اخر. ولفت وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين الى تسجيل حركة متسارعة لانحناء صوامع القمح. وفي إطار توجهه بعريضة رسمية الى مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بهدف تشكيل لجنة تقصي حقائق دولية تعمل على مساعدة التحقيق اللبناني في جريمة انفجار المرفأ، قام وفد من “تكتل الجمهورية القوية” بزيارة السفيرة الفرنسية آن غريو وسلمها نسخة عن مذكرة التكتل التي تحمل تواقيع نوابه في المجلس وطلب دعم الدولة الفرنسية لمضمون العريضة. وسيتابع الوفد جولته على عدد من السفارات الاخرى في الايام المقبلة. ومن جانبه، علق أمين سر كتلة “اللقاء الديموقراطي” النائب هادي أبو الحسن على المناسبة قائلا “صخبٌ على مدى سنتين فيما ضحايا الإنفجار يقتلون مرتين، والجرحى يعانون ووطننا المنكوب ينزف والموقوفون بعضهم مظلوم،ٌ والحقيقة ضحية تعثر التحقيق، والكل غافل عن القاتل وعن مسببات الكارثة، نجحوا بإلهائنا عمن أدخل النيترات ولأي غرض ومن فجر المرفأ ولماذا! فإلى متى سيبقى التحقيق معلقاً”؟.

مهمة هوكشتاين
اما في الملفات السياسية، وغداة مغادرة الوسيط الاميركي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل اموس هوكشتاين لبنان الى تل ابيب، حيث ذكر انه واصل البحث في ملف ترسيم الحدود البحرية بين الجانبين، أفيد ان الحكومة الاسرائيلية ستجتمع اليوم لمناقشة القضية. ويبدو ان عودة الوسيط الأميركي الى بيروت لن تكون بعيدة بل ربما بعد اقل من أسبوعين لنقل الجواب الإسرائيلي على الطرح اللبناني الذي نقله ردا على اقتراح إعطاء حقل قانا كاملا للبنان مقابل اعتماد خط متعرج شمال الخط 23 واقتطاع إسرائيل أجزاء من البلوك 9. اما في الداخل، فعرض رئيس الجمهورية ميشال عون مع وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب للتطورات المحلية والإقليمية والدولية، كما تم تقييم المحادثات التي اجراها الوسيط الأميركي، والمعطيات التي توافرت حول الاتصالات التي يقوم بها لتحريك ملف المفاوضات غير المباشرة والتي يفترض ان تستكمل بترسيم الحدود.

وفي هذا السياق أعلن نائب رئيس مجلس النواب النائب الياس بو صعب، أن “غاز حقل قانا لنا ولن نتخلى عنه”، لافتا إلى أن “لبنان متمسّك ببلوكاته كما رسّمها هو وليس كما رسّمها الآخرون والخط المتعرّج غير مطروح، ولا نقبل بشراكة او تقاسم ثروات بحقل قانا والكلام الذي وصلنا أن اسرائيل ضغطت على شركة توتال الا انها اليوم متحمسة وجاهزة للتنقيب في بلوك رقم 9”. وأكد بو صعب الحرص “على التواصل ووضعت الجميع بنتائج اللقاءات والتنسيق والموقف الموحد الذي حصل بين الرؤساء لمسه الوسيط الاميركي آموس هوكشتاين”. وأوضح أن “رئيس الجمهورية ميشال عون كلفني بملف الترسيم ولكنني كنت دائما اطلع الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي على كل التفاصيل وبالتالي كان هناك تنسيق وهذا عامل قوة للمفاوضات”. وقال “يجب انجاز ملف الترسيم اليوم قبل الغد وكل يوم تأخير خسارة”. وأضاف بو صعب “حرصنا على وقف التسريبات لانجاح المفاوضات ولكن هناك من كان يعمد الى تسريب معلومات وتحليلات من نسج الخيال”، مشيرا إلى ان “الرؤساء الثلاثة لديهم اجماع حول ملف الترسيم وكل الشائعات وحملات التخوين غير صحيحة”. وشدد على أنه “مقتنع بأن هوكشتاين لديه اهتمام للوصول الى حلول منها الحاجة الى الغاز في اوروبا والاستقرار، وهناك حاجة اوروبية – اميركية للوصول الى حل بعد ازمة روسيا – اوكرانيا”. وكشف عن أن “خلال ايام سيعاد التواصل مع هوكشتاين وهو ذهب مباشرة من بيروت الى اسرائيل”.

على صعيد آخر رأس رئيس حكومة تصريف الاعمال الرئيس المكلف نجيب ميقاتي إجتماع “اللجنة الوزارية المكلفة معالجة تداعيات الأزمة المالية” ، وتقرر في خلال الاجتماع الطلب من المؤسسات العامة التي تسمح موازنتها بدفع زيادة الانتاج وفقا للآلية والشروط التي نص عليها المرسوم رقم 9754 تاريخ 28-7-2022 اتخاذ الأجراءات الآيلة الى ذلك بحسب الأصول. أما بالنسبة لباقي المؤسسات العامة، فيطلب اليها تقديم طلب الى وزارة المالية للبحث في إمكانية تأمين الاعتمادات المطلوبة لها استنادا الى دراسة مالية ترفع من خلال سلطة الوصاية. كما طلب من الأجهزة الأمنية كافة اعداد دراسة في شأن قيمة المبالغ المطلوبة لتأمين المساعدات أسوة بما حصل مع موظفي القطاع العام ورفعها الى وزارة المالية لدراستها ومناقشتها في الاجتماع المقبل للجنة .

وليس بعيدا، اقرت لجنة المال بعد اجتماعها برئاسة النائب ابراهيم كنعان 9 مواد إضافية من الموازنة بعد إعادة صياغتها من قبل وزارة المال وتسليمها اليوم بانتظار الأرقام النهائية مطلع الاسبوع المقبل لتؤمن توازناً أكبر بين الايرادات والنفقات .

 

 


الجمهورية عنونت: إسرائيل تبحث ما حمله هوكشتاين.. ونصرالله يُنبّه: الوقت ضيّق

  وكتبت “الجمهورية” تقول: ظلّت نتائج زيارة الوسيط الاميركي لترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل عاموس هوكشتاين للبنان محور المتابعة والاهتمام على مختلف المستويات الداخلية وغاب اي كلام او اشارة على ملف التأليف الحكومي الذي يبدو انه تراجع الى اسفل الاولويات، واتجهت الانظار الى اسرائيل التي تبيّن ان هوكشتاين قد انتقل اليها في ظل توقعات بعودته الى بيروت مجددا خلال ايام، فيما ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” انّ مجلس الوزراء الاسرائيلي سيجتمع اليوم لمناقشة “الوضع على الحدود الشمالية مع لبنان وتهديدات “حزب الله” والمحادثات التي اجراها هوكشتاين في بيروت”.
لا تزال الاجواء الايجابية مسيطرة على ملف ترسيم الحدود البحرية، واكدت مصادر معنية بالملف لـ”الجمهورية” ان هذه الايجابيات يجب ان تصل الى خواتيمها قريباً اذا ما جاء الرد الاسرائيلي متماشياً مع هذه المناخات.

لكن المصادر تجنّبت الحديث عن انفراجات، وقالت: “من المبكر الرهان على هذا الامر، لأنّ الحذر لا يزال سيد الموقف، ولا يزال امامنا الكثير والحديث وكأننا في بداية عهد جديد صباحه سيعجّ بالانجازات لا يعكس الواقع، فنحن عملياً نودّع عهداً والأجواء لا تزال ضبابية على رغم من الاشارات الجيدة اقليميا ولا احد يقول ان الحلول وراء الباب، وملف الترسيم حتى اذا اقترب حسمه يحتاج الى مسار ربما هذا العهد لا يستلحقه”. وأكدت المصادر “ان المفارقة هذه المرة تكمن في ان الوقت ليس مفتوحا”.

تقويم محادثات هوكشتاين
وغداة هذه المحادثات أجرى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب جولة أفق واسعة في التطورات المحلية والإقليمية والدولية، كذلك تم تقويم المحادثات مع هوكشتاين، والمعطيات التي توافرت حول اتصالاته لتحريك ملف المفاوضات غير المباشرة والتي يفترض ان تستكمل بترسيم الحدود، بحسب مكتب الإعلام في القصر الجمهوري.

وقالت مصادر مطلعة لـ”الجمهورية” ان عون وبوحبيب عرضا لمجمل التطورات التي سبقت زيارة هوكشتاين وتلتها وما يمكن ان تؤدي اليه في ضوء التقارير الديبلوماسية والمعطيات التي تجمّعت من اكثر من مصدر وعاصمة ومن اللقاءات المباشرة معه ومن فريق عمله والاجتماعات الإدارية والتقنية التي انعقدت على مستوى الخبراء والمستشارين اللبنانيين وأعضاء فريق هوكشتاين المتخصصين، الذين رافقوه في الزيارة بغية ترجمة التفاهمات التي انتهى إليها لقاء بعبدا الموسّع الذي شكل مفاجأة بالنسبة الى الوسيط الاميركي في الشكل والمضمون.

بوحبيب
وتفسيراً لقوله أمس الأول، بعد لقائه هوكشتاين، ان زيارته أحرزت “تقدما هائلا” قال بوحبيب لـ”الجمهورية” ان “المفاوضات قطعت اشواطا بعيدة ودخلنا في كثير من المراحل المتقدمة وصولا الى المراحل التقنية التي هي من مهمة أعضاء من فريق هوكشتاين واللبنانيين من الاختصاص نفسه”.

ولفت بوحبيب إلى انه سأل فور وصول هوكشتاين إلى مكتبه عن بقية أعضاء الفريق المرافق له بعدما لاحظ انّ معاونيه خمسة، وانّ مَن رافقه الى اللقاء كانوا ثلاثة، فلفته هوكشتاين الى “ان الغائبين عن المشاركة في اللقاء يشاركون الآن مع الفريق التقني اللبناني في صوغ التفاهمات التي انتهينا إليها في لقاء قصر بعبدا. فما تفاهمنا عليه يجب ان احمله على الفور الى اسرائيل في اسرع وقت ممكن، لأنّ الوقت مهم جدا وهناك معطيات علينا احتسابها بدقة ومراعاتها”.

وقالت مصادر تتابع المفاوضات الجارية لـ”الجمهورية” ان ما حمله هوكشتاين من بيروت ثمين للغاية وهو يعتقد ان ما بعد هذه الزيارة سيكون غير ما قبلها”.

ونقلت قناة “المنار” عن مصادر متابعة لملف الترسيم أن “التعديل في مسار الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين وتوجّهه ليلاً الى إسرائيل بدلا من واشنطن، ما هو سوى جزء من الجدية التي بدأ يتعاطى بها منذ أن جالت مسيرات “حزب الله” فوق حقل كاريش”.

وأوضحت المصادر أنّ “هوكشتاين قدِم الى لبنان ومعه وثائق ومستندات وتفاصيل مكتوبة، وحاول أن يعطي باليمين ويأخذ باليسار فأعطى لبنان ما يريده لناحية الخط 23 وحقل قانا”، لافتةً الى أنه “حاول في المقابل أن يقتطع جزءاً من الخط 23، وهذا ما قوبِل بصد من قبل الرؤساء الثلاثة وقيل له بصريح العبارة: هذا الأمر مرفوض”.

وذكرت المصادر أن “هوكشتاين أراد مهلة غير قصيرة، فلقي إصرارا على الحصول على جواب بأسرع وقت ممكن، حيث سمع من الرؤساء الثلاثة: أن الوقت ليس مفتوحاً”. وأكدت أن “ما حُكي عن تقدمٍ هو صحيح من حيث الطرح الجديد، لكن العرض الذي قدمه هوكشتاين كان ناقصاً ولا يحقق المطلب اللبناني كاملاً”، مضيفةً أنه “من المفترض أن يعود هوكشتاين الى لبنان خلال أيام وإلى أبعد تقدير خلال أسبوع، ويده مَلأى بمطلب لبنان الذي لا بد منه: خط 23 كاملا غير متعرّج وحقل قانا كاملاً ولو تداخل مع المياه في إسرائيل”.

نصرالله
في غضون ذلك تطرق الامين العام لـ”حزب الله” السيّد حسن نصرالله في المجلس العاشورائي المركزي في ضاحية بيروت الجنوبية الى جولة هوكشتاين، فقال: “يجب أن تتنبّه أميركا إلى لعبة الوقت، وموقف الدولة اللبنانية والمقاومة واحد، والأمور لم تُحسم بعد “وما تقول فول ليصير بالمكيول”. واضاف: “الوقت ضيق، وعلى ضوء الجواب سنتصرف”.

وأضاف: “ما دام هناك مشروع أميركي وإسرائيلي، فنحن سنواجهه على كافة الصعد العسكرية والأمنية والثقافية والاجتماعية”. ورأى أنّ “اليوم أعظم ما يمثّل الشيطان في زمننا الحالي هي الولايات المتحدة و”إسرائيل”، وهذه المعركة مفتوحة”، قائلاً: “اليوم أمامنا جبهتان مفتوحتان للمواجهة هما الاقتصادية الحياتية، والسياسية الاعلامية”. وتابع: “الأميركيون جعلوا لبنان ينتظر عشرة أعوام لينتهي الإسرائيلي من التنقيب والحفر والتحضير للاستخراج، وكانوا يريدون من لبنان أن يقبل بخط هوف الذي كان سيمثّل كارثة لو تم القبول به”.

وانتقد نصرالله السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، قائلاً: “عام على الوعد الكاذب للسفيرة الأميركية شيا بإحضار الغاز من مصر والكهرباء من الأردن”. وقال: “للمنتظرين على التل، أحضروا مساعدات واحجبوها عن شعب المقاومة ونحن نقبل بذلك لكن هل لديكم جرأة للتظاهر أمام السفارة الأميركية للمطالبة بإحضار الغاز لتأمين الكهرباء”. وأكد “اننا مستمرون في البحث عن الحلول لبلدنا ولشعبنا ولن نسمح لهم بأخذ البلد إلى الحرب الأهلية، ولكل من لديه علاقات عظيمة مع الولايات المتحدة والسعودية لماذا لم تتحركوا لجلب المازوت أو البنزين أو الطحين للشعب اللبناني؟ أولسيت أميركا حليفتكم؟ هل لديكم الجرأة لمطالبتها بإعطائكم استثناء لينعم لبنان بساعات من الكهرباء؟”.

وأضاف: “نحن قدّمنا عرضًا لاستجرار الفيول (للكهرباء) ولكن البعض رفض الأمر لأنه من إيران، ولأنه يعلم أن لدينا القدرة على ذلك فنحن سادة عن الولي الفقيه ولكنهم عبيد عند الأميركي والسعودي، والبعض الآخر قال “خلّونا نشوف شو بدّو يطلع منهم..” هل هذا موقف إنسان يفكر بشعبه ووطنه؟”. واضاف: “ما زلنا ننتظر جواباً رسمياً من الدولة اللبنانية على استقدام الفيول الإيراني وتحديد المواصفات”.

وأشار نصرالله إلى أنّ “هناك حرباً اقتصادية وسياسية إعلامية يريد العدو من خلالهما أن يُخضِع أي مقاوم في لبنان وأن يتخلّى عن هذا الخيار بإظهار أن المقاومة وراء تجويعه وما عليه إلّا الوقوف على الحياد”. واعتبر أن “جواب الناس في الانتخابات كان عظيمًا، ولقد أُحبط العدو بالنتائج، خصوصاً أنها أتت بعد ثلاث سنوات من التجويع”.

خط غير مطروح
الى ذلك، قال نائب رئيس مجلس النواب النائب الياس بو صعب في حوار متلفز، ان “غاز حقل قانا لنا ولن نتخلى عنه”، لافتاً إلى أن “لبنان متمسّك ببلوكاته كما رَسّمها هو وليس كما رسّمها الآخرون والخط المتعرّج غير مطروح، ولا نقبل بشراكة او تقاسم ثروات بحقل قانا والكلام الذي وصلنا أن اسرائيل ضغطت على شركة “توتال” الا انها اليوم متحمّسة وجاهزة للتنقيب في بلوك رقم 9″. وقال: “يجب انجاز ملف الترسيم اليوم قبل الغد وكل يوم تأخير خسارة”. وأضاف: “حرصنا على وقف التسريبات لإنجاح المفاوضات ولكن هناك من كان يعمد الى تسريب معلومات وتحاليل من نسج الخيال”، مشيراً إلى ان “الرؤساء الثلاثة لديهم اجماع حول ملف الترسيم وكل الشائعات وحملات التخوين غير صحيحة”. وشدد على أنه “مقتنع بأن هوكشتاين لديه اهتمام للوصول الى حلول منها الحاجة الى الغاز في اوروبا والاستقرار، وهناك حاجة اوروبية ـ اميركية للوصول الى حل بعد ازمة روسيا ـ اوكرانيا”. وكشف عن أنه “خلال ايام سيُعاد التواصل مع هوكشتاين وهو ذهب مباشرة من بيروت الى اسرائيل”.

الباخرة السورية
من جهة ثانية ختم المدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات تحقيقه في ملف باخرة الطحين والشعير لاوديسيا، وسمح لها بالإبحار من مرفأ طرابلس لعدم وجود جرم جزائي في الملف، علماً أن الإبحار لن يتم كون الباخرة محجوزة بقرار لقضاء العجلة في الشمال بسبب النزاع الروسي الأوكراني على ملكية حمولتها.

ورحبت السفارة الروسية في لبنان في بيان مساء امس بقرار النيابة العامة اللبنانية القاضي بختم التحقيق والسماح للباخرة السورية المحمّلة حبوباً أوكرانية بمغادرة مرفأ طرابلس.

وأشار البيان إلى أن هذه الخطوة جاءت “على رغم من استفزازات الديبلوماسيين الأوكرانيين في بيروت ورعاتهم الخارجيين القائمة على الأكاذيب”، وختم: “نفترض أن محاولة المحرّضين الأوكرانيين هذه للإضرار بالعلاقات بين روسيا ولبنان ستفشل”.

وذكرت السفارة الاوكرانية في بيان أنه “بالاتفاق مع مالكي المنتجات في أوكرانيا على متن السفينة لاوديسيا، وبهدف تحاشي فساد الحبوب المسروقة ولأجل إبقائها في لبنان، قدّمت سفارة أوكرانيا عرضًا للحكومة اللبنانية لشراء المنتجات المذكورة بالاسعار التالية: دقيق القمح 350$ للطن، الشعير 180$ للطن، الأسعار أقل مرتين من أسعار السوق”.

 

 

  • الديار عنونت: شهر مفصلي بملف الترسيم: إحتمال الإتفاق يتقدّم على المواجهة العسكرية

 

فرنجية يُكثف نشاطه «الرئاسي» وينتظر قرار حزب الله
الدولار الجمركي 12 ألف ليرة قريباً جداً

 

وكتبت “الديار” تقول: لم يحجب التصعيد والتوتر غير المسبوقين على جبهة بكين- واشنطن اثر زيارة رئيسة مجلس النواب الاميركي، نانسي بيلوسي الى تايوان، الاهتمام المحلي والغربي بمستجدات ملف ترسيم الحدود بين لبنان و”اسرائيل” بعد الزيارة الاخيرة للوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين الى بيروت والتي تلتها مباشرة زيارة لتل أبيب التي تدرس اليوم الاربعاء باجتماع يعقده الكابينت السياسي والأمني للحكومة الاسرائيلية  للبحث في ملف المفاوضات حول الحدود المائية والاقتصادية م ع لبنان.
وفيما قالت “هآرتس” ان التقديرات تشير إلى تقدّم في المفاوضات مع لبنان، أعلن نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب أنه خلال ايام سيعاد التواصل مع الوسيط الاميركي على ان يعود الى بيروت خلال مهلة اسبوعين كحد اقصى. 
احتمالات الحرب تتراجع
وظلت الاجواء الايجابية التي تمت اشاعتها حتى قبل وصول هوكشتاين هي المسيطرة، بحيث اكدت مصادر رسمية اطلعت على فحوى زيارته الى بيروت ان “الطرفين اللبناني والاسرائيلي لم يبلغا يوم هذا المستوى من التقدم باتجاه انجاز الاتفاق المنشود على ترسيم الحدود، ما يعني تراجع احتمالات الحرب على حساب ارتفاع اسهم التوصل الى التفاهم المرجو”، لافتة في حديث ل”الديار” الى انه “وفيما كان البعض يخشى ان يطيح تصعيد حزب الله بالمفاوضات،  تبين ان كل موقف وخطوة اقدم عليها الحزب كانت مدروسة وحققت هدفها بدفع تل ابيب للرضوخ والموافقة على الطرح اللبناني لانه خلاف ذلك لن تكون قادرة على إستخراج اي كمية من الغاز من اي بلوك كان، وهذا ما يحاول الاميركيون والاوروبيون تفاديه بأي ثمن باطار استماتتهم ‏لتأمين بديل عن الغاز الروسي”.

‏ ‏وأوضحت المصادر أن “لبنان كان حاسما بإعطاء مهلة أسبوعين للحصول على الرد الإسرائيلي والا سيعود الحزب للتلويح بالتصعيد العسكري”، مرجحة ان تكون الزيارة ‏المقبلة لهوكشتاين إلى بيروت “مصيرية بملف الترسيم فاما يتم بعدها مباشرة العودة إلى الناقورة او نكون بصدد مواجهة عسكرية لا احد يعلم اين وكيف ستنتهي”.
‏وشددت المصادر على ان “وحدة الموقف اللبناني كما قوة حزب الله وتصعيده شكلا عاملين أساسيين في تدعيم موقف لبنان بوجه الموقف الإسرائيلي”، موضحة ان ‏”كل ما طرح عن خطوط متعرجة سقط تلقائيا في بيروت… ‏وقد بتنا أمام معادلة أن يحصل لبنان على كل ما يتضمنه الخط 23 من حقول اضافة الى حقل قانا او يسقط الاتفاق وعندها ‏لن يكون لبنان قادرا على استخراج غازه تماما كما إسرائيل”.
نشاط فرنجية الرئاسي
‏في هذا الوقت وفيما تجتاح البرودة الملف الرئاسي قبل اقل من شهر على الموعد الدستوري الذي يسمح بالدعوة  لعقد جلسة لانتخاب رئيس، ‏يبدو رئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية المتحمس الأكبر لهذا الاستحقاق. ‏ففيما لفتت لقاءاته مع عدد من السفراء في الأسبوعين الماضيين وزيارته الديمان بما بدا انه مسعى للحصول على مباركة بكركي لترشيحه الذي لم يعلنه رسميا بعد، دخل نجله النائب طوني فرنجية على خط تهيئة الارضية والظروف التي تساعد والده على تبوؤ سدة الرئاسة. ورغم نفيه يوم امس ان تكون زيارته الى دار الفتوى مرتبطة بالانتخابات الرئاسية، بدا اللقاء شكلا قبل المضمون يصب في هذا الاطار. كما شكل قول فرنجية عن انه “اذا أنهينا قضية ترسيم الحدود، وبدأنا بعمليات التنقيب في البلوك 9 نكون قد توصلنا إلى إنجاز مهم، وختمنا هذا العهد بأفضل مما بدأناه”، بمثابة رسالة ايجابية للرئيس عون ورئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل وكأنه ‏يحيل أي إنجاز تحقق او سيتحقق بملف الترسيم للعهد، طمعا بدعم والده لرئاسة الجمهورية. ‏وفي هذا الإطار قالت مصادر مواكبة للاستحقاق الرئاسي ل”الديار” إن “أقسى تنازل قد يقوم به باسيل هو الموافقة على ترشيح حزب الله فرنجية على الا  يصوت نواب “لبنان القوي” له ويضعون اوراق بيضاء”. ‏وتضيف المصادر:” الكل يترقب اليوم ما سيكون عليه موقف حزب الله وأبرزهم سليمان فرنجية الذي لم يتلق بعد أي إشارة واضحة من حارة حريك لجهة دعم ترشيحه أو عدمه، وهو ما بات يقلقه ويثير هواجسه”.
الدولار الجمركي 12 الف ليرة
‏وبانتظار ‏تبلور المشهد الرئاسي، ظلت الاهتمامات المعيشية والاقتصادية والمالية في صدارة المشهد اللبناني، بحيث تنصب الاهتمامات راهنا على انجاز الموازنة على ان يترافق ذلك مع رفع الدولار الجمركي، وهو امر بحسب مصادر مطلعة، “بات محسوما لتغطية المساعدات والتقديمات التي أقرتها ‏الحكومة مؤخرا لموظفي القطاع العام لحثهم على فك إضرابهم”. وقالت المصادر ل”الديار”‏رفع قيمة الدولار الجمركي سيتم اما ضمن الموازنة او بقرار منفصل يوقعه المعنيون”.
‏وكشفت عن أنه سيتم اعتماد الدولار على أساس 12,000 ليرة لبنانية وليس وفق منصة الصيرفة كما اشيع قبل أسابيع ‏مع إمكانية أن يتم رفعه تدريجيا خلال الأشهر المقبلة”.
‏وشددت المصادر على أن “الكثير من المواد الاساسية الغذائية والضرورية لن يلحظها دولار ال12 الف وستبقى على اساس دولار ال1500 ليرة”، ‏موضحا أنه ما يفوق ال 500 سلعة مستوردة ستبقى اسعارها على حالها بخلاف الكماليات التي ستشهد اسعارها ارتفاعا”.
تصعيد في 4 آب؟ 
وقبل ساعات من احياء ذكرى التفجير المأساوي الذي هز بيروت ومرفأها في 4 آب 2019، ‏ علمت “الديار” انه سيكون هناك ثلاثة مسيرات رئيسية، المسيرة الأولى تنطلق الساعة 3 ب.ظ من قصر العدل نحو تمثال المغترب، المسيرة الثانية تنطلق الساعة ? ب.ظ من مبنى النهار نحو تمثال المغترب والمسيرة الثالثة تنطلق الساعة ? ب.ظ من مركز فوج الإطفاء في الكرنتينا نحو تمثال المغترب. ‏ورجحت مصادر متابعة للتحركات أن يكون هناك “نوع من التصعيد من قبل الاهالي لم يتحدد شكله بعد، لايصال رسالة اعتراضية رفضا لتجميد التحقيقات وتسييسها بالعمق”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى