أدب وشعر

في وداع العام

صالح الأشمر في وداعِ العام


الحوارنيوز – خاص

    أفلَستُ حتّى باتَ مِنْ دأبي
        أنْ أهْجُرَ السَهْراتِ مَعْ صَحبي
    آُمْضي نَهاري شِبهَ مُعتَزِلٍ
              والليلُ أقضيهِ مَعَ الكُتْبِ
***
      وَدّعتُ عامي خالِيَ الجَيبِ
                  كتائبٍ أضحَى بِلا ذَنبِ
      لا مالَ لي في البَنكِ مُحتَجَزٌ
           لَكِنْ رَصيدي في الغِنَى حُبّي
***    
   الحُبُّ كَنزُ المُعدَمِ التَرِبِ
                لولاهُ كانَ الفَقرُ أزْرَى بي
   ما هَمّني عامٌ أتَى أو مَضَى
             عامٌ ومَنْ أهْوَى إلى جَنْبي
***

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى