ثقافةفي مثل هذا اليوم

في مثل هذا اليوم رحل وليم شكسبير:رائد المسرح العالمي وصاحب “روميو وجولييت” و”هاملت” و”الملك لير” و”تاجر البندقية”

 

الحوار نيوز – خاص

في مثل هذا اليوم ،23 نيسان عام 1616 ،توفي وليم شكسبير أد أكبر وأشهر كتاب التاريخ ،ورائد المسرح العالمي ،الشاعر والكاتب والمؤلف والممثل الإنكليزي البارز ،وصاحب الأعمال التي ضج بها العالم ،من روميو وجولييت وهاملت والملك لير وتاجر البندقية وعطيل وغيرها العشرات.

  سُمي بشاعر الوطنية وشاعر آفون الملحمي. أعماله موجودة، وتتكون من 39 مسرحية و158 قصيدة قصيرة (سوناتات) واثنتين من القصص الشعرية (قصيدتين سرديتين طويلتين) وبعض القصائد الشعرية، وقد تُرجمت مسرحياته وأعماله إلى كل اللغات الحية، وتم تأديتها أكثر بكثير من مؤلفات أي كاتب مسرحي آخر.

ولد شكسبير وترعرع في ستراتفورد أبون آفون، وارويكشاير.  وتزوج من آن هاثاواي وهو في الثامنة عشرة، وأنجب منها ثلاثة أطفال: سوزانا وتوأم هما جوديث وهامنت. وفي الفترة ما بين 1585 – 1592، بدأ حياته المهنية الناجحة في لندن كممثل وكاتب وشريك في شركة عروض مسرحية تسمى “رجال اللورد تشامبرلين”، والتي عُرفت فيما بعد باسم “رجال الملك”.

 تقاعد وهو في التاسعة والأربعين حوالي عام 1613 في ستراتفورد، حيث توفي بعد ذلك بثلاث سنوات. وُجِدت سجلات قليلة ومحدودة عن حياة شكسبير الخاصة؛ ما أدى لظهور تكهنات كثيرة حول عدة أمور مثل مظهره الجسدي وحياته الجنسية ومعتقداته الدينية، وما إذا كانت الأعمال المنسوبة إليه مكتوبة من قبل الآخرين أم لا. وكثيراً ما يتم انتقاد مثل هذه الآراء والتكهنات لأنها لم تشر إلى حقيقة أن عدداً قليلاً من السجلات عن حياته ظلت موجودة في تلك الفترة.

أنجز شكسبير معظم أعماله المشهورة ما بين 1589 – 1613. وكانت تدور مسرحياته الأولى مبدئياً حول الكوميديا والتاريخ، وقد اعتبرت من أعظم الأعمال التي أنتجت في هذا النوع من الكتابة. بعد ذلك قام بكتابة المسرح التراجيدي بشكل رئيسي حتى عام 1608، من أهمها: هاملت وعطيل والملك لير وماكبث. في الفترة الأخيرة من عمره كتب المآسي الكوميدية (الكوميديا التراجيدية) والتي تعرف أيضا “بالرومانسيات”، وقد تعاون أيضاً مع كُتّاب مسرحيين آخرين.

حلّت الذكرى السنوية الأربعمائة لوفاته في عام 2016 حيث قامت شخصيات مشهورة في المملكة المتحدة بتشريف شكسبير وأعماله عبر العالم.

نُشرت العديد من مسرحياته في طبعات وإصدارات مختلفة الجودة والدقة طيلة حياته. وفي عام 1623، نشر اثنان من زملائه الممثلين، وهما جون همينجز وهنري كونديل، نصاً محدداً معروفاً باسم First Folio “المطوية الأولى” وهو إصدار لمجموعة من أعمال شكسبير الدرامية التي تم جمعها بعد وفاته، والتي تضمنت معظم المسرحيات التي نعرفها له الآن، وقد تم نشر هذا المجلد مُرفقا معه قصيدة كتبها بن جونسون، حيث يشيد الشاعر بصرامة الكاتب المسرحي في مقولة مشهورة له الآن وهي “ليس لهذا العصر، ولكن لكل العصور”.

طوال القرن العشرين والحادي والعشرين، تم التعديل على أعمال شكسبير باستمرار، وإعادة اكتشافها من خلال حركات جديدة في الدراسة والأداء، لا تزال مسرحياته وثقافته تحظى بشعبية كبيرة، ويتم دراستها وأداؤها باستمرار وإعادة تفسيرها في سياقات ثقافية وسياسية متنوعة في جميع أنحاء العالم.

وقد جاءت قصة روميو وجوليت إلى إنجلترا من قصص مازوتشيو وباندللو. وأعاد آرثر بروك صياغتها 1562 في شعر قصصي، ونقلاً عن بروك، وربما عن رواية أخرى أسبق في نفس الموضوع، أخرج شكسبير للمسرح روايته “روميو وجوليت” حوالي 1595. وأسلوبها محشو بأخيلة وأوهام ربما علقت بقلمه من نظم قصائد السونيت، فجاءت المجازات جافة شاذة، ورسمت شخصية روميو بشكل ضعيف إلى جانب مركوشيو المنفعل المهتاج.

شكسبير كاتباً مسرحياً

أشد المآسي قسوة في أعماله لا تخلو من لحظات تزخر بالهزل المكشوف وهو يصور الحياة التي تنبض في صوت مكتوم على توقيع العواطف والشهوات، والمتناقضات، بلغة تتسم أحيانا بالغرابة، وأحيانا أخرى بالعاطفة، والتي أكسبت أعماله طابع المأساة العالية.

يمكن تقسيم نتاج شكسبير المسرحي إلى ثلاثة أنواع رئيسة هي المأساة والملهاة والمسرحيات التاريخية، كما كتب عددًا من المسرحيات التي يصعب إدراجها ضمن هذه التصنيفات المألوفة، واعتاد النقاد إطلاق صفة «المسرحية الرومنسية» أو «التراجيكوميدية» عليها. ومن الممكن، ابتغاءً للسهولة، تقسيم نتاجه إلى أربع مراحل، مع أن تاريخ كتابته للمسرحيات غير معروف بصورة مؤكدة. تمتد المرحلة الأولى من بداياته وحتى عام 1594، والثانية من 1594 ـ 1600، والثالثة من 1600 ـ 1608، والأخيرة من 1608 ـ 1612. وهذه التقسيمات تقريبية وضعها مؤرخو المسرح ونقاده لمتابعة تطور حياته الأدبية ضمن إطار واضح. تقع المرحلتان الأولى والثانية ضمن مرحلة المسرح الإليزابيثي Elizabethan Theatre نسبة إلى الملكة إليزابيث الأولى، أما المرحلتان الثالثة والرابعة فتقعان ضمن مرحلة المسرح اليعقوبي نسبة إلى جيمس “يعقوب” الأول ملك إنجلترا الذي تولى العرش في 1603 وتوفي عام 1625.

 

أبرز أعمال شكسبير

 

  • هاملت

 نُشرَت عامَ عام 1603م، عبارة عن مسرحية تراجيدية مأساوية في خمسة فصول، تدور أحداثها حول أمير دنماركي يدعى هاملت يموت والده الملك مقتولًا، فيأتيه شبح والده ليخبره عن القاتل ويطلب منه أن يثأر له، ليبدأ بعدها بالعمل على الانتقام من عمِّه كلوديوس الذي قتل والده، فيتظاهر بالجنون لإبعاد الشبهات عنه ولمعرفة أسرار القاتلين، ثمَّ يقوم بعمل مسرحية بالتعاون مع بعض القادمين إلى المملكة، يمثِّل فيها مشهد مقتل والده، فيعرف عمُّه أنه يشير إليه فيحاول إبعاد هاملت بعد أن يقتل الخادم الملكي بولونيوس، لكنَّ هاملت يتمكن من العودة ويدخل في صراع مع ابن بولونيوس ويقتله في النهاية ويقتل كلوديوس بعد أن تموت والدته بشراب مسموم ويموت هو بالسيف المسموم أيضًا.

  • عُطيل

  مسرحية عطيل أو مرسى البندقية نُشرَت عامَ عام 1622م، وهي عبارة عن مسرحية تراجيدية مأساوية في خمسة فصول، تدور أحداثها حول الصراع بين الخير المتمثِّل في شخصية عطيل والشر المتمثِّل في شخصية ياغو، تدور المسرحية في مدينة البندقية حول شاب مغربي في أوروبا يدعى عطيل وهو ذو أخلاق حسنة، ولكنه يقع في خلافات مع بعض الأشخاص الذين يكنُّون له العداوة ومنهم رودريجو الذي يحبُّ ديسديمونا والتي بدورها تقع في حبِّ عطيل، فيسعى رودريجو للانتقام من عطيل ويستغل ياغو ذلك، ثمَّ تهرب ديسديمونا مع عطيل ليتزوجا ويوافق والدها على زوجهما ويعيشا حياة سعيدة، ثمَّ يبحر عطيل إلى قرب جزيرة قبرص لمحاربة الأتراك، فيعمل ياغو على تحريض عطيل وإخباره بأنَّ زوجته تخونه، فيقتلها عطيل وبعد أن يكتشف براءتها يقتل نفسه حزنًا عليها.

 

  • تاجر البندقية

 مسرحية كوميدية تتألف من خمسة فصول، تدور أحداث الرواية في مدينة البندقية في إيطاليا. يعاني بسانيو وهو شاب نبيل من ضياع ثروته فيضطرُّ لطلب اقتراض المال من صديقه الودود أنطونيو التاجر المُحسن والذي يقرضُ الناس دون فائدة من أجل زواجه من المرأة التي يحبُها بورشيا، لكنَّ أنطونيو يعاني من ضائقة مالية وينتظر وصول سفينته التجارية فيقترض له المبلغ من شايلوك التاجر اليهودي الجشع والذي يقرض الناس الأموال بربا فاحش على أن يردَّ المال والفوائد عند وصول السفينة، وإذا تأخر فإنَّ شايلوك يمكنه أن يقطع رطلًا من اللحم من جسد أنطونيو. يتزوج بسانيو من حبيبته، ولكنَّ أنطونيو يفقد سفنه ويحين موعد السداد، وتساعد بورشيا في مساعدة صديقه للخروج من ورطته، بعد أن رفض شايلوك المال وأراد أن يقتطع رطلًا من أنطونيو، وتتنكر بزي محامٍ وتنقذ أنطونيو وتوقع شايلوك في ورطة كبيرة يكاد أن يفقد فيها حياته، ويفقد نصف ثروته، وتنتهي الرواية بعودة سفن أنطونيو بخير.

 

  • ماكبث

  نُشرَت عامَ عام 1623م، وهي مسرحية مأساوية تراجيدية في خمسة فصول، تدور حول الجنرال ماكبث الذي كان يعمل لصالح دونكان ملك اسكتلندا، حيث يعود ماكبث والجنرال بانكو من الحرب منتصرين، وتتنبأ ثلاث ساحرات بأن ماكبث سيصبح ملكًا وبانكو والدا للملوك. يصدق ماكبث النبوءة وتغريه زوجته فيقوم بقتل الملك، فيهرب مالكوم وماكدوف ابنا الملك خوفًا من القتل ما يثير التهم تجاههما ويبعد التهم عن ماكبث الذي يصبح ملكًا على اسكتلندا، لكنَّ مالكوم وماكدوف يجهزان جيشًا ويتجهان إلى ماكبث، ويقوم ماكدوف بقتل ماكبث ويصبح مالكوم ملكًا على اسكتلندا.

  • الليلة الثانية عشرة

 مسرحية الليلة الثانية عشرة أو سمها كما تشاء أو ماذا سنفعل نُشرَت عامَ عام 1623م، مسرحية كوميدية رومانسية تتألف من خمسة فصول، تتناول قصة توأم هما الشاب سيباستيان وأخته فيولا، يكونان على متن سفينة تغرق قبالة سواحل جزيرة إليريا ويعتقد كل منهما أن الآخر قد مات. تتنكر فيولا بزي شاب وتطلق على نفسها اسم سيزاريو، وتعمل خادمًا عند الدوق أورسينو الذي يحبُّ أوليفيا، ولكنَّها بسبب الحداد على شقيقها المتوفي، فيرسل أورسينو سزاريو برسائل حب لأوليفيا التي تقع في حب الخادم الذي هو نفسه فيولا والتي تقع هي أيضًا في حب أورسينو، وينجو سيباستيان ويتعرف على أوليفيا ويحبها، وفي النهاية يلتقي الأخوان ويتزوج كل من سيباستيان وأوليفيا وأورسينو وفيولا.

 

  • الملك لير

 نُشرَت عامَ في عام 1608م، مسرحية تراجيديا مأساوية تتألف من خمسة فصول، تدور حول الملك لير ،ملك بريطانيا الذي يقرر أن يقسم مملكته الكبيرة بين بناته الثلاث بالتساوي، ويجري اختبارًا لهنَّ ويطلب من كل واحدة أن تخبره عن مدى حبها له. تعطي البنتان الكبيرتان إجابة مطلقة أمَّا الصغرى كورديليا والأحب إلى لير تظلُّ صامتة فيغضب كثيرًا ويتبرأ منها، فتتزوج من ملك فرنسا دون مباركة والدها. يكتشف الملك أنَّ ابنتاه تكذبان وقد خانتاه فيجن ويهرب من منزله، ويساعده إيرل كنت الذي كان منفيًا لدعمه كورديليا، تعود كورديليا مع الجيش الفرنسي لغزو بلدها الأصلي وإنقاذ والدها، وتساعده على استعادة هيبته وعقله، ولكن بعد هزيمة جيشها يتم القبض عليها وعلى والدها وتموت هي وأختاها والملك لير بعدهن.

  • روميو وجولييت

 نُشرَت عامَ عام 1597م، هي مسرحية رومانسية مأساوية كلاسيكية، تدور أحداثها حول قصة حب تقع بين روميو وجولييت اللذين ينتميان إلى أسرتين بينهما عداوة كبيرة، إذ يتسلل روميو إلى بيت جولييت حيث تقام حفلة ويقع روميو وجولييت في حب بعضهما البعض، ولكن ابن عمها يتعرف عليه فيهرب وبدوره هو يحب جولييت، ويتفق العشيقان على أن يتزوجا، ولكنَّ روميو يلتقي مع ابن عم جولييت ويقتله وينفى، تهرب جولييت إلى الراهب وتعترف له بأنَّها متزوجة بفعل الواقع من روميو ولا تريد الزواج من ابن عمها، فيساعدها على التظاهر بالموت، ويرسل إلى روميو برسالة ليعود ويأخذها، لكنَّ الرسالة لا تصل ويعود روميو بعد أن علم بخبر موت جولييت ويقتل نفسه قرب تابوتها، وعندما تصحو تجده ميتًا فتطعن نفسها وتموت. وتعدُّ المسرحية من أهم المسرحيات الكلاسيكية في التاريخ ومن أكثر الأعمال التي تمَّ إنتاجها في المسرح والسينما والتلفزيون.

  • فينوس وأدونيس

نُشرَت عامَ عام 1593م، عبارة عن قصائد شعرية، حيثُ عمل وليم شكسبير على أن يخوض غمار الشعر بعد نبوغه في المسرح وتوقف المسرح خلال انتشار الطاعون في نهاية القرن السادس عشر، وهو من أنواع الشعر الملحمي أو القصيدة الملحمية، واتخذَ أبطالها من الأسطورة المعروفة، كما ركَّز فيها على الإثارة الجنسية والذكاء والتطور، لذلك حقَّق في هذه الملحمة نجاحًا كبيرًا، لدرجة أنَّ كتاب فينوس وأدونيس كان أشهر أعمال شكسبير التي نُشرَت عامَ خلال حياته.

  • حلم ليلة منتصف الصيف

نُشرَت عامَ عام 1595م أو عام 1596م، وهي مسرحية رومانسية كوميدية، وتعدُّ من أشهر مسرحياته وأكثرها نجاحًا، حيثُ تدور أحداث المسرحية في عالم من الأسطورة والخيال خارج أثينا يدعى ثيسيوس، وتدور حول قصص حبٍّ متعددة بين شخصيات أسطورية أيضًا، أولها قصة زواج ثيسيوس وهيبوليتا، ثمَّ قصة حب العشاق الأربعة: هيرميا وليساندر، وهيلينا وديمتريوس، حيث تجد كل مجموعة منهم في غابة تملأها الجنيات، فيتعرضون لسلسلة من الحيل، إذ يعاني عالم الجنيات أيضًا من الصراع، وتعدُّ من أهم مسرحيات شكسبير.

  • كوميديا الأخطاء

نُشرَت عامَ عام 1623م، وهي مسرحية كوميدية هزلية تتألف من خمسة فصول، تتحدث الرواية عن قصة توأمين متشابهين، يتمُّ التفريق بينهما عند الولادة، وهما سيدان متشابهان وخادماهما أيضًا توأم متماثل، حيثُ يجتمعون في يوم ينتشر فيه الناس لكن دون أن يعلم كل زوج منهما بوجود الزوج الشبيه الآخر، وينشغل الناس بهم، وهذا ما يؤدي إلى وقوع الكثير من الأخطاء بسبب الشبه فيما بينهم.

  • أنطونيو وكليوبترا

نُشرَت عامَ عام 1606م، وهي مسرحية رومانسية تراجيدية وتعد من أعظم قصص الحب عبر التاريخ، تدور أحداثها حول قصة الملكة كليوباترا، فبعد اغتيال يوليوس قيصر، يتولى أوكتافيوس وأنطونيو وليبيدوس حكم الإمبراطورية بعد أن تغلبوا على قتل يوليوس قيصر، لكنَّ أنطوني غير مهتم بالحكم، ويقضي معظم أوقاته في الإسكندرية إلى جانب عشيقته كليوباترا، يعود أنطوني إلى روما للزواج من شقيقة أوكتافيوس لتشكيل حلف وتجنب الحروب، لكن أنطوني يغادر روما ويعود إلى كليوباترا، فيعلم أوكتافيوس بذلك ويشنُّ حربًا على كليوباترا وأنطوني، اللذان يهزما في الحرب، ويلقى كل منهما حتفه في النهاية.

  • كثير من اللغط

نُشرَت عامَ عام 1600م، وهي مسرحية كوميدية تتألف من خمسة فصول، وتدور أحداثها حول زوجين من العشاق في إطار كوميدي ساخر، الزوج الرئيس في المسرحية هما: بينديك وبياتريس، والزوج الثانوي هما: كلاوديو وهيرو ابنة الرجل الذي استضافه، حيث تبدأ المسرحية بمشاجرة كلامية بين بياتريس وبينيديك فيها شيء من الظرافة وجدالهما وعلاقتهما هي ما تضفي على المسرحية الفكاهة والشهرة، إذ تؤثر الشائعات في علاقتهما، وأمَّا الزوجان الآخران فهما يحبان بعضهما كثيرًا ولكنهما خجولان، ويتم اتهام هيرو بالخيانة فيغمى عليها، لكن تظهر براءتها، وفي النهاية تتطور علاقة بينديك وبياتريس من علاقة كره إلى علاقة حب خالص ومودة يرافقها مشاعر التعاطف، ويلتقي كلاوديو وهيرو مرةً اخرى بعد أن ظنَّ كلاوديو أنَّ هيرو ماتت.

  • يوليوس قيصر

نُشرَت عامَ أول مرة في عام 1623م، وهي مسرحية تراجيديا مأساوية تتألف من خمسة فصول، تدور أحداثها في عام 44 قبل الميلاد في روما القديمة، وتتحدث عن المؤامرة التي تحاك ضد يوليوس قيصر وانضمام صديقه بروتوس إلى المؤامرة التي يتزعمها كاسياس، كما تصور المعضلة الأخلاقية لتصرف بروتوس، فقد عمدَ المعارضون لقتل يوليوس من أجل منعه من التحول إلى حكم الديكتاتورية بعد الانتصارات التي حققها، فرغم ذكائه وشجاعته إلا أنَّ المعارضين السياسيّين رفضوا استبداده وقرروا التخلص منه، وبعد مقتله تدخل البلاد في حرب أهلية، وعمل المقربون من يوليوس إلى حشد الناس للانتقام من القتلة، فيهربون من البلاد وتتمُّ ملاحقتهم والقضاء عليهم والمحافظة على الإمبراطورية الرومانية.

  • العاصفة

كتبت في عام 1611م، وهي دراما كوميدية تتألف من خمسة فصول، تبدأ المسرحية بعاصفة يثيرها بروسبيرو الذي يعيش مع ابنته ميراندا في كهف على جزيرة بعد أن كان دوق ميلان، فقد ضلَّ في البحر بعد أن طرده أخوه أنطونيو بمساعدة حاكم نابولي وكان متهمًا بأعمال السحر، وقادته الصدفة إلى تلك الجزيرة، وكانت فيها ساحرة شهيرة ولها جان تحت خدمتها، وأصبحوا فيما بعد في خدمة روسبيرو، وتلك العاصفة أثارها حتى يجبر أهل نابولي وأخاه على الالتجاء للجزيرة، يصل أنطونيو وحاكم نابولي سالمين إلى الجزيرة، وينفصل عنهما فرديناند ابن حاكم نابولي ويصل إلى ميراندا وأبيها أولًا ويقع في حبها وتقع هي في حبه، وفي النهاية أجبر روسبيرو أخاه وشريكه على الاعتراف بالخطأ الذي ارتكباه وسلماه العرش وبدأوا يتجهزون للعودة إلى ميلان مرة أخرى.

 

  • سونيتات شكسبير

كتبت في عام 1609م، عبارة عن مقاطع شعرية تدعى سونيتات وهي عبارة عن 154 سونيتة، تدور معظمها حول مواضيع عامة مثل الحب والخيانة الزوجية والجمال والفناء والوقت والغيرة. يوجِّه فيها شكسبير أوَّل 126 سونيتة إلى شاب يبدو أنَّه متفوَّق اجتماعيًا على المخاطب له، بينما يوجِّه آخر 28 سونيتة منها إلى امرأة مجهولة غامضة، أسماها شكسبير السيدة المظلمة.

    من أقـواله

  • أكون أو لا أكون هذا هو السؤال.
  • ساعاتنا في الحب لها أجنحة، ولها في الفراق مخالب.
  • أنك تقتل يقظتنا. الذي يموت قبل عشرين عاماً من أجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين.
  • إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين.
  • الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا إلا أمثالهم.
  • هناك أوقات هامة في حي كبير، وأن كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح.
  • لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء.
  • إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها، لماذا؟ لأن الحب أعمى.
  • يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر.
  • لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم.
  • إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ. بينما نجد أن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب، ولكن المرأة العطوفه، المرأة الحنونه، وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية.
  • الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة.
  • يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة.
  • إن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه.
  • إننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء، فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا.
  • على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً.
  • إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء.
  • الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا.
  • لا يكفي أن تساعد الضعيف بل ينبغي أن تدعمه.
  • قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا. إذ إن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام.
  • قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد!
  • ليس من الشجاعة أن تنتقم، بل أن تتحمل وتصبر.
  • من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام.
  • لا يتأوه عاشق مجاناً.
  • عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى، بل كتائب كتائب.
  • لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك.
  • لا تأبه بالمحبطين، حافظ على نفسك من أعداء النجاح.
  • البعض يولدون عظماء، والبعض يحققون العظمة والبعض تُلقى العظمة عليهم.

توفي شكسبير عام 1616 عن 52 عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى