العالم العربيسياسة

عن إدانة العراق للهجوم اليمني على أرامكو السعودية

 

د. جواد الهنداوي *
    
وردت الإدانة في بيان اصدرته وزارة الخارجية العراقية بتاريخ ٢٠٢٠/١١/٢٤ ، وتناقلته وسائل الإعلام العراقية والعربية .
وَردَ في نص البيان مايلي: " تدين وزارة الخارجية العراقية الهجوم الذي استهدف محطة أرامكو النفطية في المملكة العربية السعودية،  وتؤكد الموقف العراقي بالوقوف ضد ايّ اعتداء ورفض التصعيد في المنطقة  والدعوة الى حل الأزمات بالطرق السلميّة … "
البيان يُجسّد موقفا رسميا  وجديدا ( على ما يبدو ) للعراق ازاء حرب التحالف السعودي ضّد اليمن. حرصَ العراق، ومنذ اندلاع هذه الحرب، على تبني سياسة النأي بالنفس والتزام الحياد و السعي، ولو بالتصريحات فقط، لإنهاء الحرب ودعوة الأشقاء المتحاربين الى التفاوض وحّل الخلافات بالطرق السلمية.
ما المقصود بما وردَ في البيان اعلاه "  بانّ العراق يؤكّد موقفه بالوقوف ضدّ ايّ اعتداء؟".. هل المقصود ضد أيّ اعتداء تتعرضُ له اراضي  ومؤسسات المملكة الشقيقة،  ام يشمل ايضاً ايّ اعتداء تتعرض له أسواق ومدارس وبيوت الشعب اليمني؟
بيان وزارة الخارجية ،كما جاء في نصّه اعلاه ، و نظام العراق الديمقراطي الممُثل لإرادة الشعب والمتمسك بحقوق الانسان  والسلام، تُلزم العراق ان يتخذ ذات الموقف ويدين ما سيتعرض له شعب اليمن غداً أو بعد غد من اعتداء وقصف واستخدام مفرط للقوة، من قبل قوات التحالف السعودي ( السعودية والإمارات والسودان واسرائيل و امريكا ).
نتفهّم ،سياسياً و دبلوماسياً  ودستورياً ، بحرج و حيرة العراق من تبني موقف ،ازاء هذه الحرب الظالمة، يتماشى مع إرادة الشعب العراقي ويتوافق مع الحق وينصف الإنسانية، ولكن اذا لم يستطعْ العراق من مسك العصا من الوسط، عليه ألا يتقرب للعصا.
*سفير عراقي سابق ورئيس المركز العربي الأوروبي للسياسات وتعزيز القدرات-بروكسل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى