فنون

عباس شاهين يكتب عن رفيق نجم

 

قبل المسرح والسينما، كانت الثقافة وكانت الرؤية والأهداف.
كان رفيق نجم غنيا، يضفي على الشخصيات والأدوار التي جسدها أبعادا مهنية  تميز بها دون سواه.
هو على المسرح أو أمام الكاميرا، كما هو في كل وقت، حقيقي ومقنع دون مواربة. من مدرسة فنية ذات معايير عالية، ترك بصمة كبيرة، وللأمانة يمكن القول أنه ترك من خلال أعماله مقياسا للعمل الناجح.
عرفته في شخصية نجيب وشخصية عبد الأمير وما رأيت بكلا الشخصيتين سوى صدق رفيق.
لك يا رفيقي الراحل، تحية ووردة وموعد جديد!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى