سياسةمحليات لبنانية

روسيا تستدعي ممثلي عون والحريري وتبلغهما رسالة هامة .. فما هي؟

الحوارنيوز – موسكو

ليس عادياً أن تتعمّد الدبلوماسية الروسية استدعاء كل من جورج شعبان الممثل المقيم للرئيس سعد الحريري في موسكو، والنائب السابق مستشار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للشؤون الروسية أمل ابو زيد، لتستمع اليهما حيال ما آلت الية تطورات الحالة في لبنان وتبلغهما رسالة هامة من القيادة الروسية.

في الشكل أجمع البيانان الصادران عن كل من شعبان وابو زيد على أن الجانب الروسي ممثلا بالمبعوث الخاص لرئيس روسيا الاتحادية في الشرق الاوسط وبلدان افريقيا ونائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، بحث مع الطرفين في ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة جديدة برئاسة سعد الحريري تكون قادرة على تجاوز لبنان أزماته التي يواجهها.

معلومات خاصة ل”الحوارنيوز” أكدت أن الجانب الروسي ابلغ شعبان وأبو زيد رسالة شفهية لكل من عون والحريري ،وتضمنت دعوة صريحة روسية للإسراع في تشكيل الحكومة وفقاً للمعايير المتفق عليها من قبل مختلف القوى البرلمانية اللبنانية لجهة أن تضم في عضويتها أصحاب إختصاص مشهودا لهم ويتمتعون بإستقلالية، دون أن يعني ذلك تجاوز رأي الكتل النيابية المعنية.

وقالت مصادر على إطلاع على مضمون اللقاءين إن بوغدانوف أكد استعداد الجانب الروسي للقيام بمبادرة في هذا الإطار تعزز المبادرة والفرنسية وتتكامل معها، ملمحا إلى أن موسكو مستعدة لفتح أبوابها لمؤتمر مصالحة وطنية “إذا رغبت الاطراف اللبنانية بذلك”.

وأشار بوغدانوف إلى أن المنطقة، رغم الإحتقانات في عدد من الملفات، على أبواب إنفراجات كبيرة وعلى لبنان أن يستعد لكل الإحتمالات، بحكومة من خبراء، لكنها تعكس الوحدة الوطنية، لأن الظروف السياسية والاقتصادية والمالية الإستثنائية التي يمر بها لبنان تحتاج الى حكومة وحدة وطنية فعلية لا شكلية”.

وكان بيان صادر عن المكتب الاعلامي للرئيس الحريري، أفاد نقلا عن بيان رسمي روسي صدر عن وزارة الخارجية الروسية، “ان بوغدانوف استقبل اليوم الممثل الخاص للرئيس المكلف تشكيل الحكومة ورئيس” تيار المستقبل” سعد الحريري ، جورج شعبان.  وجرى خلال اللقاء تبادل معمق لوجهات النظر  للاوضاع في الشرق الاوسط مع التركيز على الوضع في لبنان”٠

اضاف البيان:” وفي هذا السياق، تناول البحث بشكل اساسي مهمة تشكيل حكومة تكنوقراط برئاسة سعد الحريري قادرة على حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الملٌحة والحادة الماثلة امام لبنان. وقد اكد الجانب الروسي موقفه المبدئي الثابت في دعم سيادة لبنان واستقلاله ووحدة اراضيه وكذلك الاستقرار للبنان الصديق”.

وفي المقابل أفاد بيان صادر عن مكتب أبو زيد ان الطرفين ناقشا خلال اللقاء، تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، لا سيما في لبنان، وأكدا أهمية مواصلة الجهود لتشكيل حكومة لبنانية جديدة برئاسة سعد الحريري بهدف تجاوز الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في لبنان في أسرع وقت ممكن.
وقد جدد الجانب الروسي دعمه لسيادة الجمهورية اللبنانية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها وحق اللبنانيين في اتخاذ القرارات، بشكل مستقل ومن دون تدخل خارجي في كل القضايا الوطنية، وذلك على أساس الحوار والاعتبار المتبادل للمصالح المشروعة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى