سياسةمحليات لبنانية

رسالة مفتوحة الى السيد نصرالله: هذا ما يحصل في بعلبك الهرمل ولا بديل عن تدخلك المباشر حماية للمعادلة الذهبية

عشية اجراء الانتخابات النيابية في العام الماضي تركت يا سيد كل هموم الامة ومشاكلها للتابع عن قرب وضع منطقة بعلبك الهرمل في مجموعة خطابات وضعت فيها نفسك في جهوزية تامة للتجوال على قرى المنطقة ومدنها شخصيا مع ما يمكن ان يرافق ذلك من خطر على حياتك من اجل تعزيز قوة مرشحي حزب الله وحلفائهم. بالطبع فقد اثرت بنا وبكثير من ابناء المنطقة كلماتك يا سيد الكلمة وامينها والذي نرى فيك الامل في مواجهة عدونا الجاثم فوق ثرى فلسطين وحلفائه.
اليوم يا سيد المقاومة وبعد ان انتخب مرشحو الحزب ومر عاما على وصولهم الى الندوة البرلمانية اترضى بما يحصل في بعلبك الهرمل من تفلت للسلاح وتهديد لامن اولادنا وعائلاتنا والبيئة الحاضنة للمقاومة؟
بالطبع لا ترضى وانا متأكد من ذلك. ليس الموضوع مجرد اشتباك في حي الشراونة وعند مدخل مخيم الجليل قرب مدينة بعلبك وفي بلدة الكنيسة، هناك عشرات الحوادث من الهرمل الى بدنايل يتم فيها استخدام السلاح في فض النزاعات وفي معظم الحالات فان من يستخدمون السلاح يتلطون باسم حزب الله وعباءة المقاومة. ان كنت تعرف ذلك يا سيد المقاومة فتلك مصيبة وان كنت لا تعرف فالمصيبة اكبر.
ان المعادلة الذهبية "الشعب والجيش والمقاومة" تضرب بقوة في منطقة بعلبك الهرمل، فها هو الجيش يضرب بالشعب والشعب يضرب بالجيش فيما المقاومة تتدخل لوقف اطلاق النار.
نعرف جيدا ان حزب الله ليس بديلا عن اجهزة الدولة ومن غير المطلوب ان يكون كذلك ولكن وصول الفلتان الامني الى هذا المستوى لم يعد يحتمل وبات بحاجة الى تدخلك الشخصي يا سيد المقاومة قبل ان يفلت الامر اكثر وقبل ان تتحول البيئة الحاضنة للمقاومة وخزانها البشري الى شريعة الغاب كل يحاول ان يحصل حقه بسلاحه.
*اعلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى