سياسةمحليات لبنانية

رحلة الانتخابات الفرعية تبدأ غدا ..والموعد أواخر أيلول

 

كتب واصف عواضة:
تبدأ غدا الإثنين مرحلة الاستعداد للانتخابات النيابية الفرعية والتي تشمل ملء الفراغ في ثمانية مقاعد شغرت بفعل استقالة أصحابها ،والتي قبلت في الثالث عشر من شهر آب الجاري بعد تلاوة هذه الاستقالات في مجلس النواب.
وسوف يرفع وزير الداخلية العميد محمد فهمي مرسوما بهذا الصدد غدا الى رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء للتوقيع عليه إضافة الى وزير المالية ،على أن يتم تحديد موعد الانتخابات الفرعية قبل الثالث عشر من شهر تشرين الأول المقبل ،أي خلال مهلة الشهرين التي تنص عليها المادة 41 من الدستور والتي جاء فيها:
"إذا خلا مقعد في المجلس يجب الشروع في انتخاب الخلف في خلال شهرين. ولا تتجاوز نيابة العضو الجديد اجل نيابة العضو القديم الذي يحل محله.أما إذا خلا المقعد في المجلس قبل انتهاء عهد نيابته بأقل من ستة اشهر فلا يعمد إلى انتخاب خلف".
وستجري الانتخابات على النظام الأكثري وفقا للمادة 43 من قانون الانتخاب رقم 44/2017 ،وتنص على:
"إذا شغر أي من مقاعد مجلس النواب بسبب الوفاة أو الاستقالة أو إبطال النيابة او لأي سبب آخر، تجري الانتخابات لملء المقعد الشاغر خلال شهرين من تاريخ الشغور أو من تاريخ نشر قرار المجلس الدستوري القاضي بإبطال النيابة في الجريدة الرسمية”.
ووفقا للمادة 43 من القانون ستجري الانتخابات وفقاً للنظام الأكثري وليس النظام النسبي الذي جرت على أساسه انتخابات العام 2018 ،لأن الشغور في أي من هذه الدوائر لا يتجاوز المقعدين. كما تنص المادة نفسها على أن الانتخاب ينحصر بالمقيمين فقط ،أي لن تتاح الفرصة للمغتربين بالاقتراع الا اذا كانوا متواجدين في لبنان. وهذا ما قد يبدّل في النتائج التي حصلت في العام 2018 .
وعليه فإن الانتخابات يجب أن تحصل قبل تاريخ 13 تشرين أول  المقبل .ويجب أن تكون المهلة بين تاريخ نشر مرسوم دعوة الهيئات الناخبة وتاريخ الانتخاب ثلاثين يوماً على الأقل. ويقفل باب الترشيح للانتخابات النيابية الفرعية قبل 15 يوماً على الأقل من موعد الانتخاب.


وتشمل الانتخابات التي يجب أن تجري في أواخر شهر أيلول ثمانية مقاعد في ستة أقضية هي:
1- بيروت الأولى :انتخاب نائبين بديلا لكل من نديم الجميل وبولا يعقوبيان(ماروني وأرمني)
2-  قضاء الشوف:انتخاب بديل مروان حمادة(مقعد درزي)
3-  قضاء عاليه:انتخاب بديل هنري حلو (ماروني)
4- قضاء المتن: انتخاب بديل لكل من سامي الجميل والياس حنكش(مارونيان)
5-  قضاء كسروان:انتخاب بديل نعمة فرام(ماروني)
6- قضاء زغرتا:انتخاب بديل ميشال معوض(ماروني)

     حتى الآن لم يحسم المستقيلون إمكان إعادة ترشحهم ،وإن كان البعض منهم يستبعد ذلك .وعليه يعتقد متابعون أن المعركة ستنحصر في بيروت والمتن وكسروان ،خاصة بين التيار الوطني الحر من جهة والقوات اللبنانية والكتائب من جهة ثانية،في حين يتوقع أن يتمكن الحزب التقدمي الاشتراكي من استعادة مقعديه في الشوف وعاليه ولو بإسمين آخرين ،في حين يفوز تيار المردة بمقعد زغرتا.
أما بالنسبة لعديد المقترعين فسوف تعتمد لوائح الشطب المثبتة في آذار 2020 ،وهي أصبحت في عهدة وزارة الداخلية .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى