فنون

رامي مرسال خليفة يشفى من الكورونا في سيدني: بالحب والموسيقى

 


الحوارنيوز -خاص
أعلن أول من أمس عن شفاء نجل الفنان مرسال خليفة الفنان رامي خليفة من الإصابة بوباء الكورونا.
وخليفة الإبن مقيم في سيدني ،وقد أكد الفنان مرسال خليفة، الذي كان الى جانب نجله في سيدني يتابع علاجه،  شفاء رامي وشكر على صفحته الإلكترونية الأهل والأصدقاء وأشار إلى أهمية الحب والموسيقى في مثل هذه الأزمات وكتب يقول:
" كم نحبكم …
الى الأصدقاء الكثُر المنتشرين على هذه "البسيطة" أقول لكم: البارحة في عيد القيامة وبعد شفاء ابني "رامي" أقدمنا إلى ميل غريزي فينا إلى العيش معنى القيامة بعد شهر من القلق المضني.
لقد اجتاز "رامي خليفة" الأيام الصعبة وشُفي من إصابته بالفيروس والذي هو جزء من الطبيعة، ويشارك هذه الحقيقة مع الإنسان، بهذا الصمت وبهذا الحجر وبهذه العزلة ،وبالوقت الذي امتد بنا طويلا قرابة الشهر كما لو كنا في حلم ،أو أنني الآن أروي حلماً وليس حقيقة عشناها وكان السبيل للشفاء هو دواء  "الحب" الممزوج بالموسيقى.
ما كان أسرع الملل الذي كان يتسلل إلى عادات ألفناها: سهرة على وتر أو دمعة في العتمة نذرفها. إمرأة تخاطبها شعراً وثورة وتشرب نخبها خمراً.
كل شئ كان يتسلل إلى ليلنا القلق الشك السؤال الغبار الديار وبقية خيوط عالقة في ذيل النهار الطويل الطويل الطويل في الفضاء الموحش.
شكرا للكل في القارات البعيدة ،وشكرا للكل في الجزيرة الكبيرة التي نعيش فيها الآن. ونلتقي بفرح غامر مع العائلة الصغيرة والكبيرة والأصدقاء وننتظر ربما طويلا فتح الأجواء لنلتقي سوية من جديد… وكم نحبكم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى