منوعات

دراسة ألمانية مبشّرة: فيروس كورونا لا يعيش على الأسطح.. ولا ينتقل الا بطريقة واحدة مباشرة

 

الحوار نيوز
إذا كانت هذه الدراسة الألمانية صحيحة مائة بالمائة ،يكون العالم قد قطع أكثر من نصف المسافة في مواجهة وباء كورونا ،وبقي النصف الآخر المتمثل في اكتشاف العلاج واللقاح المناسبين للقضاء على هذه الآفة اللعينة.
فقد غيرت نتائج دراسة أجراها فريق عالم الفيروسات الالماني هندريك شتريك ،الاعتقاد الراسخ عن انتقال عدوى كورونا المستجد ،بعد فحص دقيق لشقق المصابين بـ”كوفيد 19″ في مدينة هاينزبرغ الألمانية التي بدأ فيها الوباء، وحيث يوجد كثير من المرضى، وتوصل العلماء إلى استنتاج أن لا فيروسات حية على الأسطح، وكلها ميتة.
ورأى مدير معهد الطفيليات الطبي “مارتسينوف سيتشينوفسكي” الدكتور ألكسندر لوكاشيف في مقابلة مع”موسكوفسي كومسموليتس” ان” هذا يمكن أن يكون اكتشافًا مهمًا في عالم علم الأوبئة”.
ولم يجد علماء الفيروسات في فريق هندريك شتريك فيروسا حيا لا على مقابض الأبواب، ولا على أزرار المراحيض ولا على القطط، حتى في المنازل التي أصيب فيها جميع افراد الاسرة، ولم يكن هناك فيروس واحد حي على الأسطح.
واكدوا أنه  في معظم الأحيان، كانت تحدث العدوى في الحفلات والاحتفالات التي فيها عدد كبير من الضيوف.وقال شتريك:” من المستحيل الإصابة بالعدوى عند الحلاق، أو في الـ”سوبر ماركت”، أو متجر الملابس.

في المقابل قال العالم الروسي ألكسندر نيكولايفيتش لوكاشيف في حديثه الى “موسكوفسكي كومسوموليتس”:” لا يوجد سبب لعدم الثقة في بحث مثل هذا الفريق المتمرس”.
اضاف:” الدراسة مهمة جدًا لفهم وبائيات الفيروس، فهي تسمح لنا حقًا باستبعاد بعض طرق انتقاله، رغم أنني أوصي بالحرص على عدم التوقف عن غسل يديك والتصرف برفق عموما، اذ ربما تسمح لنا هذه النتائج بمراجعة بعض التدابير المحددة التي نتخذها للحماية من الفيروس”.

واستدرك قائلا:لكن على أي حال، لن نتمكن من استبعادها تمامًا، ستبقى مجالات عدة من الانشطة حيث يوجد اتصال وثيق بين عدد كبير من الناس، كالمطاعم والمقاهي وصالونات الحلاقة وصالونات التجميل، حيث يكون انتقال الفيروس ممكنًا فقط بسبب الاتصال الوثيق بين الناس”.
وقال:” لذلك عندما يكون الناس على مسافة أقل من متر ونصف المتر، ينتقل الفيروس، وهذا الأمر لا يسمح لنا بالعودة فورًا إلى الحياة الطبيعية”.

وردا على سؤال: هل يجب تعقيم المنتجات من الـ”سوبر ماركت” بالكحول أو ببخار المكواة؟
أجاب:”يكفي غسلها بالماء، وإذا أردنا بالصابون، اذ يمكن للفيروس أن يكون عليها فقط إذا لحسها المصاب، واحتمال انتقال العدوى من المصاب منخفض جدا، لذلك لا يجب الذعر، واتبع الاحتياطات المعقولة، أي الابتعاد عن الآخرين”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى