مرئي ومسموع

حارس القدس:سيرة المطران الذي هزّت قضيته ضمائر الأحرار

 


كتب واصف عواضة:


هو المطران ايلاريون كبوجي ،مطران طائفة الروم الكاثوليك على القدس،المواطن الحلبي السوري  الذي شغل حيزا واسعا في قضية الصراع العربي الإسرائيلي لسنوات طويلة ،والمقاوم الذي خاض النضال العربي الفلسطيني عمليا ودخل السجن وانتهى به المطاف منفيا في روما.
اليوم تكرمه سوريا بإنتاج درامي ضخم تحت عنوان "حارس القدس،وقد بدأ عرضه الليلة الماضية مع بداية شهر رمضان المبارك على أكثر من قناة عربية ،بينها قناة "الميادين" الإخبارية في لفتة تبرز الاهتمام بهذه الشخصية التاريخية في حياة الوطن العربي.
سيرة المطران كبوجي الذي هزت قضيته ضمائر الأحرار في العالم ،تتجسد في مسلسل "حارس القدس" من تأليف حسن يوسف، وإخراج باسل الخطيب،ويلعب شخصيته الممثل السوري المبدع رشيد عساف الى جانب مجموعة من الممثلين السوريين والعرب،بينهم الفنانتان صباح الجزائري وأمل عرفة.
تدور أحداث المسلسل حول السيرة الذاتية لرجل الدين المسيحي إيلاريون كبوجي المولود  في حلب عام 1922 باسم جورج كبوجي، والذي رسم مطراناً لـ الروم الملكيين الكاثوليك في القدس، ووضع نفسه بخدمة قضية فلسطين وشعبها.اعتقلته السلطات الإسرائيلية وحاكمته بتهمة تهريب السلاح للمقاومة الفلسطينية، حيث تدّخل الفاتيكان لإطلاق سراحه، وأُبعد إلى روما التي قضى بقيّة عمره فيها، حتى وفاته في أول كانون الثاني عام 2017.
سجل المطران كبوجي مذكراته في كتاب نشر بعد وفاته ،أعده الزميلان سركيس أبو زيد وأنطوان فرنسيس بعنوان"قراءة في مذكرات المطران كبوجي في السجن". ويروي صديق المطران كبوجي الحميم الكاتب حسن حمادة في مقدمة الكتاب الثانية أن المطران كان يقول إن "الأراضي المقدسة تظل مقدسة إذا ما بقي أهل فلسطين في هذه الاراضي، وإن استمرارهم فيها هو الذي يعزز ويثبت صفتها المقدسة".
وينقل حماده عنه قوله: "الغرب بربري في طبعه وهو يراهن على تواطؤ الحكومات العربية معه ومع الصهيونية". ومن قناعات المطران التي كان يعبر عنها باستمرار "بأن الله أنعم علينا  بـ "لاهوت قومي" يتمثّل بالرسالتين المسيحية والمحمدية".
ويضيف حماده: صودف أن استمعنا مرات عدة إلى مقطوعات من الموسيقى الكلاسيكية، فكان يقول لي إن "أجمل لحن يمكن أن أسمعه في حياتي هو صوت أجراس الكنائس والاَذان من مساجدها. يا له من حرمان".
وعن رأيه في أداء الكنيسة يقول المطران إن "ظاهرة "كنيسة الشعوب"و "الكهنة الحفاة" في أميركا اللاتينية من شأنها أن تسهم في إصلاح أداء الكنيسة. إن كل الحملات التي تشن ضد "لاهوت التحرير" هي التي تشكل خروجاً عن المسيحية وليس العكس.
وعندما قال له حماده إن ما فعله وما يفعله هو على صعيد فلسطين ينسجم تماماً مع "لاهوت التحرير". فضحك وقال: "لذلك ينزعجون مني".
وعن انخراطه في القضية الفلسطنية يروي المطران: "كان بداية انخراطي في القضية الفلسطينية"، منذ بدأ الإجرام الإسرائيلي ما قبل النكبة عام 1948. وتكرّس اقتناعي بـ"أن المسيح كان الفدائي الفلسطيني الأول".
يتحدث المطران كبوجي في مذكراته عن فلسطين قائلاإن "واجبي وضميري يفرضان عليّ خدمة القضية. يوم سيامتي الأسقفية، وضع ربُّنا في عنقي أمانة هي فلسطين والفلسطينيين. ويوم الحشر سوف يحاسبنا حساباً صارماً على الأمانة".
وعلى إثر احتلال الصهاينة للضفة الغربية قدم المطران كبوجي الإعانات للمنكوبين، وتعاون مع الرهبان والراهبات وبعض السكان على دفن جثث الشهداء "كنت أصلي على أرواح الشهداء مع أحد المشايخ في آن واحد قبل دفنهم". 
وعن علاقته بالثورة الإيرانية يقول المطران كبوجي: "تنطلق محبتي لإيران واحترامي لثورتها من أنني أرى أصبع الله فيها. إذا سخرّنا المنطق وحاولنا أن نفسر كيف انتصرت هذه الثورة واستمرت حتى الاَن لعجز العقل. كم نحتاج نحن العرب إلى أخذ الدروس والعبر من هذه الثورة".
يكفي إعلان المطران كبوجي في مذكراته قوله: "أسّست أولى خلايا الداخل في مدينة القدس، وقررت أن أنقل أسلحة فعّالة من الخارج إلى الداخل لتنشيط العمليات الداخلية، وقد قامت الخلية التي أسّستها بعمليات عدة قبل اعتقالي، وكنت على علم بها"، ليتوج مؤسساً لمدرسة "لاهوت التحرير القومي" التي تستحق بجدارة أن تدرس وتنمى في فلسطين المحتلة، كما نجحت في أميركا اللاتينية.


مسلسل "حارس القدس" يعرض يومياً خلال شهر رمضان ــ الساعة التاسعة مساءً وفي الواحدة بعد منتصف الليل  بتوقيت بيروت على قناة الميادين ،كما تعرضه قناة الدراما السورية ثلاث مرات يوميا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى