منوعات

“تيك توك” يطلق خاصية “عدم الإعجاب” بالمحتوى( Dislike)

 

أطلق تطبيق “تيك توك” ميزة جديدة تسمح للمستخدمين حول العالم بإبداء عدم الإعجاب على التعليقات غير الملائمة على مقاطع الفيديو. والميزة الجديدة التي أعلن عنها “تيك توك” لأول مرة كاختبار في نيسان / أبريل الماضي، ستكون متاحة الآن لجميع المستخدمين على مستوى العالم، ويتوقع أن “تحقق نجاحا كبيرا”.

 

زر “عدم الإعجاب” أو “Dislike” الجديد، سيظهر بجوار زر “الإعجاب” أو “like” بالتعليقات الفردية أسفل مقاطع الفيديو، في شكل رمز إبهام لأسفل يمكن للمستخدمين النقر فوقه، كما يمكنهم التراجع عنه عن طريق النقر على الزر مرة أخرى.

وعن السر وراء إطلاق “تيك توك” لتلك الخاصية الجديدة، يقول خبير الإعلام الرقمي والمحاضر بالجامعة الأميركية في القاهرة فادي رمزي لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن “تيك توك لطالما حرص أن يكون سباقا في إطلاق الميزات الجديدة، وكانت جرأته في ذلك جزءا من نجاحه الكبير وزيادة عدد مستخدميه بشكل مطرد”.

 

ويضيف رمزي أن “فيسبوك كان الأسبق بين وسائل التواصل الاجتماعي في إتاحة إمكانية تعبير المستخدمين عن مشاعرهم عبر التعليقات والرسوم التعبيرية، وهي الميزة التي حققت نجاحا كبيرا وأصبحت جزءا من طبيعة تطبيقات التواصل الاجتماعي في عالمنا، فأراد تيك توك أن يقدم ما هو جديد في هذا المضمار وأطلق خاصية عدم الإعجاب”.

لكن على عكس عدد الإعجابات في “تيك توك”، فإن عدد الأصوات السلبية سيكون غير مرئي للعامة، ولن يتمكن سوى الشخص الذي يقوم بالتصويت المعارض من رؤية أنه قد قام بذلك.

 

وعن ذلك، أعلن تطبيق “تيك توك”، أن “زر عدم الإعجاب” هو “طريقة جديدة لسماع رأي المستخدمين في التعليقات”، ما يسمح للمنصة من “تحديد التعليقات غير الملائمة بشكل أفضل”، علاوة على تأكيده على أنه “سيظل لدى المستخدمين خيار الإبلاغ عن التعليقات التي تنتهك قواعد تيك توك”.

 

ويوضح رمزي، أنه “علاوة على ما تتيحه الخاصية الجديدة للمستخدم من إمكانية تعبيره عن مشاعره بشكل مختلف عما كان متعارفا عليه بوسائل التواصل، فإنها تشير إلى أن الإعجابات السلبية ستعمل بشكل أكبر كأداة لرقابة ومراجعة التعليقات من قبل المنصة”.

ويتابع أن “التفاعل على محتوى وسائل التواصل الاجتماعي قد يبدو أمرا بسيطا لكنه معقد جدا، وبإطلاق تيك توك لتلك الخاصية الجديدة فإنه ابتكر أسهل وأسرع الطرق للرقابة على التعليقات للحد من المسيئة منها”.

في الآونة الأخيرة، جرب “تويتر” شيئا مشابها لميزة “تيك توك” الجديدة، كطريقة لقياس ما يجده المستخدمون مناسبا، ومن ثم تعديل الردود التي يتم عرضها، فيما لم يطلق الميزة إلى الآن.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى