رأيسياسةمحليات لبنانية

تعالوا الى كرنفال الجنون(أمل المصري صفي الدين)

 

أمل المصري صفي الدين – الحوارنيوز

انه الصيف … يتوافد اللبنانيون من بلاد العمل والاغتراب الى أحضان الاهل ليطفئوا الشوق.
وهذا الصيف ميزة الشوق فيه انتظار العملة الخضراء المتوفرة للقادمين ،العزيزة على المقيمين، علّها تخفف عبر سعر صرفها الخيالي من وطأة الازمات لدى بعض العائلات اللبنانية …
كنا بدأنا نلمس هذا الابتهاج في الحضور من خلال اعلانات محلات الذهب ( كون الصيف موسم خطبة واعراس ) واعلانات المطاعم واماكن السهر واللهو … ولكن …
حضرت الدلتا أي المتحور الهندي لفايروس كورونا مع بعض القادمين وبدأت بالتفشي …
لكن من يقنع اللبنانيين أن الامر أكثر خطورة من الموجات السابقة!
لم يعد اللبنانيون يقيسون شيئاً بميزان العقل … فطوابير وصفوف السيارات أمام محطات الوقود منذ اسابيع اطاحت بأعصابهم … وفقدان الادوية واهمها المهدئات جعلتهم مضطربين تحت وطأة ايامهم الصعبة … الى أن بلغ السيل الزبى كما يقال …
فقد بدأت محطات الاعلام اللبنانية،لا  سيما الثورجية، برمي كل الوضع اللبناني كل الجمل بما حمل والالتفات بالتصويب على شيء معين دون سواه! واليكم المثال …
أيعقل ان محللاً استراتيجياً هو قامة في الصحافة يبلغ به الامر الى اعتبار انسحاب القاضي صوان من قضية انفجار المرفأ الى اكتشاف قطة مذبوحة على باب منزله ؟ وهو بهذا لا يفشي سراً او “سكوب” كما قال، فالسكوب بمثل قامته صار خلفه …

وهل يعقل ان اعلامية مرموقة في المحطة المرموقة التي تنكبت عبء الثورة تهلع لهذه الخبرية ! ويعود الاستاذ المحلل الى افشاء آخر بأن النائب اميل رحمة هو من سيتم اختياره كرئيس جمهورية من قبل الثنائي الموصوف مثل انكر ونكير …!

ماذا يمكن تشبيه الامر بغير الجنون … ليسبقه المناضل علوش في السياق نفسه فيلقي بما يشبه تهمة الغرباء على مكوّن اساسي من مكونات المجتمع اللبناني المتعدد الطوائف … ليليه القاضي عقيص حيث سيدلو بدلوه في البئر نفسه … !
اذن … نحن على ابواب ليالي من كرنفال المجانين … نرتقي فيه من المبصرين الى الصحفيين الى السياسيين كلهم في عروض من الهذيان كالضارب بالحديد على الحديد حتى يفك اللحام …
ولاننا طائفيون في بلد طائفي حتى نخاع العظم لا حرج في القول ان التركيز يجري بكل ثقله وبضراوة على المكوّن الشيعي اي الطائفة ككل فعليها تحمل مسؤولية ما فعله بعض ابنائها من وزر … الى ان تتبرأ الطائفة منهم وتعزلهم … ألم تثر الانتباه لائحة الاتهام الجديدة للقاضي بيطار وفيها اتهام اللواء عباس ابن الطائفة نفسها بالتورط في جريمة المرفأ!
اذا لم يكن هذا ضرباً من الجنون فقولوا لنا أي شيء آخر هذا الذي يجري؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى