سياسةمحليات لبنانية

انور الخليل: اموال البلديات قريبا.. ورهن توقيع الرئيسين

 

أوضح عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل أن مرسوم مستحقات البلديات قد أعده وزير المال علي حسن خليل ووقعه، وكذلك فعلت وزيرة الداخلية ريا الحسن واحيل أصولا الى رئيس الحكومة سعد الحريري تمهيدا لتوقيعه واحالته الى رئيس الجمهورية للتوقيع النهائي ونشره في الجريدة الرسمية.
وقال إن كتلة التنمية والتحرير برئاسة الرئيس نبيه بري تعمل للإسراع في إنجاز هذا المرسوم نظرا لأهميته بالنسبة للبلديات وللإنماء في الأرياف، في ظل غياب الموازنات المركزية وتراجع الخدمات العامة.
موقف النائب الخليل جاء خلال جولة له شملت بلدتي الصوانة ومجدل سلم – قضاء مرجعيون.
ووعد النائب الخليل بمتابعة ملف مستحقات البلديات مع المراجع المختصة لأنه حق، وليس منة.
وخلال لقائه فعاليات بلدة مجدل سلم بحضور رئيس البلدية يونس زهوي وعددا من اعضاء المجلس والمخاتير ومسؤول حركة أمل في المنطقة يحي جابر، في منزل السيد محمد صبرا، نقل النائب الخليل تأكيد الرئيس الحريري التزامه بدفع المساعدة التي خصصت لمزارعي الزيتون عن موسم العام ٢٠١٧، وقال الخليل ان الرئيس الحريري أكد لي خلال جلسة الثقة النيابية للحكومة الحالية بأنه سيوقع القرار ويحيله الى الهيئة العليا للإغاثة خلال الفترة القريب التي تلي الجلسة مباشرة.  وتابع: كلي ثقة بوعد الرئيس الحريري وجديته في التعامل مع هذا الملف وإن تأخر التنفيذ بعض الشيء.
وفي معلومات خاصة ل "الحوارنيوز" فإن مرسوم المستحقات لا زال عالقا لدى الرئيس سعد الحريري لأسباب غير معروفة.
ورجحت أوساط مطلعة أن عدم توقيع المرسوم من قبل الحريري جاء بناء لتمن من القصر الجمهوري حتى لا ينام المرسوم هناك ويتهم الرئيس عون بالعرقلة، لأن الرئيس عون  يتجنب توقيع أي قرار مالي قبل إعداد الموازنة العامة وتحسين وضع الجباية العامة في لبنان!
وكانت بلديات قرى قضاء حاصبيا قد عقدت نهاية الإسبوع الفائت إجتماعا طالبت فيه الحكومة بدفع المستحقات تحت طائلة إغلاق المراكز البلدية وتصعيد الإحتجاج الشعبي بوجه المعرقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى