اخبار مصورةالمحكمة الخاصة

الناطقة باسم المحكمة الدولية للحوار نيوز (بالصوت والصورة): عياش بريء حت تثبت إدانته ..وهذه هي إجراءات بدء المحاكمة

 

الحوارنيوز – خاص
تواصل المحكمة الخاصة بلبنان تحضيراتها للبدء بمحاكمة المتهم سليم عياش في الجرائم المتلازمة مع جريمة إغتيال الرئيس الحريري، وهي: محاولة إغتيال النائب مروان حمادة، ومحاولة اغتيال الوزير السابق الياس المر واغتيال الأمين العام الأسبق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي.
ثلاث جرائم غير متشابهة، لا في شكل تنفيذ الإعتداءات ولا في السياق السياسي، وبالتحديد بين حمادة والمر من جهة وحاوي من جهة ثانية، حيث أكدت المعطيات الموثقة بأن الأخير كان يعمل على خط الوساطة بين قوى لبنانية استقوت بالولايات المتحدة الأميركية لإخراج سوريا وما تمثله سياسيا من لبنان وبين قوى لبنانية مناهضة للمشروع الأميركي في المنطقة. وحده سليم عياش هو ما يجمع بين هذه الجرائم وفقا للقرار الإتهامي، والأدلة دائما أدلة اتصالات وتطابق رقم هاتفي منسوب لعياش وهواتف أخرى مجهولة الهوية، مع حركة حمادة، المر وحاوي.
القرار الإتهامي في القضايا المتلازمة، خضع لعدة تعديلات طلبها قاضي الإجراءات التمهيدية دانيال فرانسين قبل أن يصبح نهائيا في 15 أيار الفائت، وبدأت الإجراءات التنفيذية لبدء المحاكمات.
الناطقة الرسمية باسم المحكمة وجد رمضان أوضحت ل "الحوارنيوز" الخطوات التي ستلي مرحلة الإنتهاء من الإعلان الرسمي عن القرار الإتهامي، وقالت "إن الغاية من هذه الإجراءات هو ضمان محاكمة عادلة وشفافة للمتهم عياش الذي يستفيد من قرينة البراءة طالما أنه لم يصدر حكما بإدانته بعد محاكمة علنية".
وعن إحتمال ظهور عياش، أوضحت " حقه بإعادة المحاكمة، فيخضع لمثول أول يليه تعيين محام، وفي حال نفى التهم تبدأ إجراءات المحاكمة، أما في حال تأكيدها فتذهب القضية لمرحلة الحكم والعقوبة مباشرة".
وفي ما يتعلق بالمتضررين أشارت رمضان، ردا على سؤال، الى أن وحدة المتضررين "بدأت خطواتها وعلى كل من يعتبر نفسه متضررا تقديم طلب محدد ليرفع أصولا الى قاضي الإجراءات التمهيدية ليقرر بقبول أو رفض أي من الطلبات المقدمة.
عن إجراءات بدء المحاكمة وقضايا أخرى يمكنكم الإستماع الى رمضان:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى