المحكمة الخاصة

المحكمة الخاصة: الحكم النهائي بقضية الحريري منتصف العام 2019

كثرت التأويلات والتكهنات السياسية والصحافية في قضية الرئيس رفيق الحريري القائمة أمام غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان.
مهنيا: لا حكم في ايلول ولا قرار إتهامي جديد في القضية، بل إختتام للمحاكمات التي بدأت في ٢٠١٤.
حددت غرفة الدرجة الأولى، العاشر من أيلول موعدا للجلسات الختامية للمحاكمات، وسيقدم خلال هذه الجلسات، كل من المدعي العام لدى المحكمة وفرق الدفاع والمتضررين مذكراتهم الختامية والتي ستتضمن تلخيصا لكل الأدلة التي قدمت خلال المحاكمات ولن تتضمن اي دليل جديد او متهم جديد، الجميع مجبر أن يلتزم مضمون الجلسات السابقة.
وبعد الإنتهاء من هذه المرحلة التي تمتد نحو إسبوعين قابلة للتمديد، يعقد قضاة الغرفة الأولى جلسات مغلقة للمذاكرة والتدقيق بقوة وثقل الأدلة وما اذا كانت أدلة لا يرقى اليها ادنى شك معقول، فتقبل ما تقبله وترفض ما تعتبره دليلا ضعيفا أو مشكوك بموثوقيته، ومن ثم تبدأ بصياغة قرار الحكم.
هذه العملية تستغرق نحو ٦ أشهر على الأقل، نظرا لحجم الملفات المعروضة أمام القضاة.
أما في الجانب السياسي فللبحث صلة …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى