العالم العربيسياسة

الحملة العالمية للعودة الى فلسطين من الغبيري: بيروت إلى القدس أقرب

افتتحت الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين بالتعاون مع بلدية الغبيري في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت فعاليات يوم القدس العالمي للعام 2021 بنصب مجموعة من لوحات الطريق تحمل المسافة بين مدينة بيروت والعاصمة الفلسطينية القدس الشريف على بعضٍ من أهمّ تقاطعات وشوارع منطقة الغبيري، والتي تبلغ 232 كيلومتر.

وتمّ إطلاق الفعالية بحضور رئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن خليل وممثّل الحملة العالمية للعودة الى فلسطين الدكتور عبد الملك سكرية بالإضافة الى أعضاء المجلس البلدي أ.ماهر سليم والحاجة جهينة رعد ومنسق بلدية الغبيري في المخيمات الفلسطينية أ.حمزة البشتاوي، فيما توزعت اللوحات على شارع الشهيد السيد مصطفى بدر الدين، شارع الشهيد سمير القنطار، مستديرة السيد عباس الموسوي، شارع السيد هادي نصر الله، جادة السيد المغيب موسى الصدر.

ومن مكان إطلاق الفعالية في باحة حديقة البلدية في شارع القدس، ألقى الدكتور عبد الملك سكرية ممثلاً الحملة العالمية كلمة بالمناسبة عبّر فيها عن أهمية التذكير بفلسطين وقضية العودة في كلّ زمان ومكان ومناسبة، وخاصة في اليوم العالمي للقدس، واعداً بأنّ “هذا المشروع بدأ من الغبيري في يوم القدس العالمي وسيتم تعميمه في أكثر من بلد خلال الأيّام القادمة” موجّهاً رسالة “محبّة وتقدير وفخر واعتزاز لأهل القدس لصمودهم واشتباكهم اليومي باللحم الحيّ مع عدوّ يريد اقتلاعهم من مدينتهم وتهويد القدس وتدمير مساجدها وكنائسها”.

أمّا الاستاذ معن الخليل رئيس بلدية الغبيري فأكّد أنّ كلّ ما يحصل من تطوّرات في المنطقة لم تؤثّر على إرادة أهل القدس الذين يؤكّدون بصمودهم وثباتهم في الشيخ جرّاح وهبّتهم الأخيرة أنّ القدس وفلسطين هي اليوم أقرب من أيّ وقت مضى. وأضاف: “نحن نقف دائماً بجانب الشعب الفلسطيني المقاوم حتّى دحر الاحتلال الاسرائيلي ونرفض كلّ أنواع التطبيع مع الاحتلال”.

  هذه الفعالية هي واحدة من سلسلة فعاليات أطلقتها الحملة العالمية حول العالم بمناسبة يوم القدس تهدف للتذكير بقضية فلسطين وحقّ العودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى