دولياتسياسة

الجيش الأميركي وطالبان.. شركاء بشهادة البنتاغون!

 

الحوارنيوز – خاص
في خطوة إضافية تدلل على عمق التحالف الاستراتيجي مع الحركات الإسلامية المتطرفة، وفي دلالة على التوافق حيال طبيعة مستقبل المنطقة التي ترسمه الولايات المتحدة الأميركية ،قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، جوناثان هوفمان، إن الولايات المتحدة انسحبت من خمس قواعد في أفغانستان، وخفضت حجم قواتها هناك التي كانت جزءا من الاتفاق المُبرم مع حركة طالبان في شباط الماضي.
وأضاف هوفمان، في بيان، "تم نقل خمس قواعد كانت تحتلها من قبل القوات الأمريكية إلى شركائنا الأفغان".
وأوضح هوفمان أن "الوجود العسكري في أفغانستان لا يزال يركز على القدرات وليس الأرقام. نحافظ على القدرات والسلطات، من الضروري أن نحمي أنفسنا وحلفاءنا وشركاءنا ومصالح الولايات المتحدة الوطنية".
ولم يشر البيان إلى استمرار علاقات طالبان بالقاعدة، وهو أمر تمت الإشارة إليه في تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية في وقت سابق من هذا الشهر.
وبموجب الاتفاق الموقع مع طالبان، كانت أمريكا قد اعلنت خفض قواتها في أفغانستان إلى 8600، والانسحاب من خمس قواعد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى