مرئي ومسموعمنوعات

التقارب المصري التركي يوقف الأنشطة الإعلامية “للإخوان” في تركيا

الحوارنيوز – وكالات

طلبت السلطات التركية من إعلاميين تابعين لجماعة الإخوان المسلمين وقف أنشطتهم الإعلامية من أراضيها، سواء على منصات فضائية، ومواقع تواصل اجتماعي، ويوتيوب.

وأنذرت السلطات التركية المذيع الإخواني معتز مطر وجوب وقف برامجه وأنشطته الإعلامية من تركيا، وتحديدًا على قناته على اليوتيوب وصفحته على الفيسبوك.

وأعلن مطر ان السلطات التركية طلبت منه بالفعل التوقف عن أنشطته الإعلامية من أراضيها، فيما ذكرت مصادر أن مطر سيغادر تركيا خلال أسبوعين من الآن، ويرحل نهائيًّا إلى دولة أخرى، حسب “العربية نت”.

 

وذكرت المصادر أن السلطات التركية وجَّهت تعليمات أمس لفضائية “مكملين” بوقف أي برامج تنتقد مصر أو الدول الخليجية. واضطرت إدارة الفضائية لعرض حلقة معادة من برنامج الإعلامي محمد ناصر دون إعلان سابق، فيما صدرت تعليمات أخرى لفضائيتَي الشرق ووطن بمنع بث أي برامج أو مداخلات تنتقد القاهرة والدول الخليجية.

وطلبت السلطات التركية من الإعلاميين المحسوبين على الجماعة وقف بث أي برامج إعلامية لهم عبر مواقع التواصل، وهددت بإبلاغ إدارة الفيسبوك وتويتر بممارستهم التحريض على الكراهية، ووقف صفحاتهم نهائيًّا، مع ترحيلهم خارج أراضيها.

وكان المذيع الإخواني معتز مطر قد أعلن في بداية الشهر الحالي رحيله وفريقه رسميًّا من فضائية الشرق، مضيفًا بالقول: “بعد 7 سنوات نحمل عصانا ونرحل”.

وقال: “تحياتي لكل زملائي جميعًا. وسأفتقدهم. رحلت وفريق برنامجي من قناة الشرق.. ماذا بعد؟”.

وكشفت مصادر للعربية وقتها أن إدارة القناة رفضت استمرار برنامج المذيع الإخواني بسياسته القديمة نفسها التي تنتقد السلطات المصرية التزامًا بتعليمات السلطات التركية بتخفيف حدة الخطاب الإعلامي ضد مصر.

وقالت المصادر إن المذيع الإخواني سيغادر تركيا بعدما تلقى وعودًا من قيادات إخوانية بتوفير منصة إعلامية خارج تركيا، يطل منها على مشاهديه.

وكانت السلطات التركية قد طلبت تقييد فضائيات الإخوان التي تبث من إسطنبول، ومنع انتقادها لمصر، على خلفية التودد للقاهرة، ومحاولة التقرب معها.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن هناك فرص تعاون كبيرة بين بلاده ومصر في شرق البحر المتوسط وليبيا، كما أكد أن الاتصالات مع الجانب المصري مستمرة وتتوسع.

وأكدت الرئاسة التركية أنه “يمكن فتح صفحة جديدة في العلاقة مع مصر وعدد من دول الخليج”.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين في مقابلة مع وكالة “بلومبرغ” الأمريكية: “إنه يمكن فتح فصل جديد في علاقتنا مع مصر ودول الخليج للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميَّين”

يُشار إلى أن تركيا كانت قد أعلنت في مارس الماضي استئناف اتصالاتها الدبلوماسية مع مصر، كما وجهت وسائل الإعلام المصرية الإخوانية العاملة في الأراضي التركية بتخفيف النبرة تجاه السلطات في القاهرة.

وفي 5 و6 أيار/مايو أجرى وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال أول زيارة من نوعها منذ 2013 للقاهرة، وأجرى محادثات “استكشافية” مع مسؤولين مصريين قادهم نائب وزير الخارجية حمدي سند لوزا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى