الرئيسية

الانتخابات الإسرائيلية:مساع لتحالف يشكل حكومة بزعامة غانتس


الحوار نيوز – خاص
عشية الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية الاثنين المقبل ،ما زالت استطلاعات الرأي ترجح تغلب معسكر اليمين بقيادة زعيم الليكود بنيامين نتنياهو على المعسكر الآخر الذي يقوده زعيم كاحول لافان (أزرق أبيض) بيني غانتس،من دون أن يحقق أحد المعسكرين أغلبية برلمانية تخول تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة.
لكن تطورا مهما برز  أمس الجمعة تمثل بإعلان رئيس تحالف "العمل – غيشر – ميرتس" عمير بيرتس أنه اتّفق مع رئيس "كاحول لافان" بيني غانتس، على تشكيل حكومة، بدعم من حزب "يسرائيل بيتينو" بزعامة أفيغدور ليبرمان ،والقائمة العربية المشتركة، بحسب ما أورد موقع "واللا" الإسرائيلي.ويستطيع هذا التحالف اذا ما تم، تحقيق أغلبية برلمانية بين 62 و63 صوتا بحسب الاستطلااعات.

فقد أظهر استطلاع رأي نشرت نتائجه القناة الإسرائيلية "12"، حصول حزب الليكود على 35 مقعدًا، في مقابل 33 مقعدا سيحصل عليها حزب "كاحول لافان"، وسيحصل معكسر نتنياهو على 58 مقعدًا.
في المقابل، توقّع استطلاع نشرت نتائجه القناة الإسرائيلية "13"، وشمل 804 أشخاص، حصول الليكود و"كاحول لافان"، على 33 مقعدًا لكل منهما، مُشيرا إلى حصول معسكر نتنياهو على 56 مقعدًا.
وتوقّع استطلاع القناة الإسرائيلية "13" حصول القائمة المشتركة على 15 مقعدًا، وهذا أكبر عدد مقاعد للمشتركة تنبأت به الاستطلاعات للانتخابات المقبلة.
ويحصل تحالف "العمل – غيشر – ميرتس"، على 9 مقاعد، فيما يحصل "يمينا" على 8 مقاعد، وحزب "شاس" على 8 مقاعد كذلك.
وتوقع الاستطلاع حصول كتلة "يهدوت هتوراة" على 7 مقاعد، ويحصل حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 7 مقاعد كذلك، فيما لن يتمكن حزب "عوتسما يهوديت"، من تجاوز نسبة الحسم.
أما استطلاع القناة "12"، فتوقع حصول القائمة المشتركة على 14 مقعدًا.
واتفق هذا الاستطلاع مع استطلاع القناة "13"، إذ توقع حصول تحالف "العمل – غيشر – ميرتس" على 9 مقاعد.
وأوضح الاستطلاع أن كتلة "يهدوت هتوراة" ستحصل على 8 مقاعد، لتتساوى بذلك مع "شاس" الذي سيحصل على 8 مقاعد أيضا.وتوقّع حصول "يمينا" على 7 مقاعد، و"يسرائيل بيتينو"، على 6 مقاعد.

وفي وقت سابق، الجمعة، أظهر استطلاعان تعادل حزب الليكود بزعامة نتنياهو، وكتلة "كاحول لافان" برئاسة بيني غانتس، لكن معسكر نتنياهو يتفوق على معسكر غانتس بفارق كبير، رغم أن كتلة اليمين لا تحصل حتى الآن على أغلبية 61 عضو كنيست تمكنها من تشكيل حكومة.
ووفقا للاستطلاعين في صحيفتي "يسرائيل هيوم" و"معاريف"، فإن قوة معسكر نتنياهو 57 مقعدا. وحسب "يسرائيل هيوم"، سيحصل الليكود على 33 مقعدا، تحالف أحزاب اليمين المتطرف "إلى اليمين" 9 مقاعد، شاس 8 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد.
وبحسب استطلاع "معاريف"، يحصل الليكود على 34 مقعدا، شاس 9 مقاعد، "يهدوت هتوراة" 7 مقاعد، "إلى اليمين" 7 مقاعد.
وتوقع استطلاع "يسرائيل هيوم" أن قوة معسكر غانتس 42 مقعدا، بحصول "كاحول لافان" على 33 مقعدا، وكتلة "العمل – غيشر – ميرتس" 9 مقاعد. وحسب استطلاع "معاريف" فإن قوة هذا المعسكر 43 مقعدا، 34 لـ"كاحول لافان"، و9 لـ"العمل – غيشر – ميرتس".
وتحصل القائمة المشتركة وفقا لـ"يسرائيل هيوم" على 14 مقعدا، وحزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 7 مقاعد. وتبقى قوة ليبرمان على حالها في استطلاع "معاريف" لكن المشتركة تحصل على 13 مقعدا.
في هذا الوقت أعلن رئيس تحالف "العمل – غيشر – ميرتس"، عمير بيرتس الجمعة، أنه اتّفق مع رئيس "كاحول لافان"، بيني غانتس، على تشكيل حكومة، بدعم من حزب "يسرائيل بيتينو" والقائمة المشتركة، بحسب ما أورد موقع "واللا" الإسرائيلي.
وقال بيرتس: "سوف أتولى دور الوسيط كشخص مسؤول، وسأعمل على زيادة قوة الحكومة بعد تشكيلها".
وأضاف: "ستتعهد الحكومة (يقصد الحكومة بعد تشكيلها) بتحسين عملية السلام"، دون أن يدلي بأية تفاصيل إضافيّة حول ذلك.
وذكر بيرتس أن الحكومة ستعمل "على توزيع ميزانية اجتماعية جديدة وتعيين وزير عربي في الحكومة"، مُشيرا إلى أن هذا يأتي "كجزء من الحاجة إلى تهدئة التوتر بين اليهود والعرب وخلق حياة مشتركة".
بدوره، قال بنيامين نتنياهو، ردا على بيرتس: "لقد كُشِفت الحقيقة؛ إن غانتس حسم اتّفاقًا حول تشكيل حكومة مع ميرتس، بدعم من القائمة المشتركة وليبرمان"، مضيفا أن "حكومة مثل هذه تشكل خطرا على أمن إسرائيل".
من جانبه، نفى رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، تصريحات بيرتس، موضحًا أن حزبه لم يتفق مع أحزاب أخرى.
وهاجم ليبرمان حزب العمل قائلا: "قيادة حزب العمل المتلاشي خائفة لدرجة أنها مستعدة للكذب واختلاق أي شيء"، مُشيرا بذلك إلى أنه يرى أن حزب العمل انتهى سياسيا.
وأوضح ليبرمان أن حزبه "سيصوت بالتأكيد ضد أي حكومة لن يكون جزءًا منها"، معتبرا أن "مؤامرة بيرتس الأخيرة؛ تهدف إلى إلحاق الضرر بـ’يسرائيل بيتينو’، بسبب انتقال العديد من ناخبي العمل للتصويت لصالحنا".
وقال: "نحن في ’يسرائيل بيتينو’ لم ولن نعقد اتفاقات مُسبقة مع أي حزب، بل مع ناخبينا فقط".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى