دولياتسياسة

الانتخابات الإسرائيلية:فتحت صناديق الاقتراع وسط هواجس الكورونا


الحوار نيوز- خاص
فتحت صناديق الاقتراع في الكيان الصهيوني في السابعة من صباح اليوم لانتخاب 120 عضوا للكنيست الإسرائيلي الثالث والعشرين ،وذلك للمرة الثالثة خلال سنة واحدة ،بعد اخفاق الأحزاب الإسرائيلية في تشكيل الحكومة مرتين على التوالي ،بسبب عجز أي من المعسكرين المتنافسين عن تحقيق أغلبية برلمانية تفوق الستين صوتا .
وتسيطر على الناخبين هواجس وباء الكورونا بعد ارتفع عدد المصابين داخل الكيان الى عشر إصابات ،في وقت تسعى السلطات الإسرائيلية الى تطمين الناخبين وتزويدهم بالارشادات اللازمة كي لا تؤثر هذه القضية على نسبة المقترعين .
وستقفل صناديق الاقتراع في العاشرة مساء ،حيث ينتظر أن تعلن مراكز الاستطلاع ووسائل الاعلام فورا نتيجة أولية،جرت العادة الا تتجاوز نسبة الخطأ فيها 3 أو 4 بالمائة.
  ويبلغ عدد صناديق الاقتراع 10,631 صندوقا، ويبلغ عدد الناخبين 6,453,255 صاحب حق اقتراع، لكن قرابة نصف مليون شخص غير متواجدين بشكل دائم في البلاد وبينهم متوفين، وفقا لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية.
ويسمح للناخب التصويت في صندوق الاقتراع المسجل اسمه فيه فقط، وأن تكون بحوزته بطاقة هويته أو جواز سفره أو رخصة سياقة مع صورته. كذلك تتواجد صناديق اقتراع في مستشفيات وبيوت مسنين وسجون ومعتقلات وصناديق خاصة بمحدودي الحركة.
وفيما تجري انتخابات الكنيست في ظل تخوف من انتشار فيروس كورونا المستجد، ووجود 5,630 شخصا في حجر صحي منزلي، تم تخصيص 15 صندوق اقتراع خاص لهم.
ودعت وزارة الصحة الإسرائيلية المواطنين إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع للتصويت وبددت التخوفات من الإصابة بعدوى الفيروس. وحسب تعليمات الوزارة، فإنه بإمكان المواطنين المتواجدين في حجر منزلي الخروج للتصويت فقط، شريطة ألا تكون درجة الحرارة لديهم أكثر من 38 درجة ولا يعانون من السعال أو ضيق التنفس. وعليهم الوصول إلى صناديق الاقتراع الخاصة بسيارة خصوصيه فقط ومن دون مرافقين بقدر الإمكان.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أجرت استعدادات لمواجهة احتمال نشر أنباء كاذبة حول الفيروس، والتي من شأنها تشويش سير الانتخابات، بحيث يكون بإمكان الشرطة تحديد مصدر المعلومات وإزالة بيانات من الشبكات الاجتماعية.
وتوقعت الاستطلاعات المنشورة في الأسبوعين الماضيين ألا يحصل أحد المعسكرين، اللذين يرأسهما زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وكتلة "كاحول لافان" بقيادة  بيني غانتس، على أغلبية 61 مقعدا في الكنيست لتشكيل حكومة جديدة، بعد جولتي انتخابات فشلا إثرهما في مهمة كهذه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى