إغتراب

الأوضاع اللبنانية ودور الإغتراب في نهضة لبنان بين سعد وفرنسيس  

الأوضاع اللبنانية ودور الإغتراب في نهضة لبنان بين سعد وفرنسيس

الحوارنيوز – خاص

من بلدة طمبوريت – صيدا  الى بنسلفانيا مسيرة تحد ونجاح خطاها المغترب مالك فرنسيس بعزم وإرادة وفخر بأصوله اللبنانية.

رئيس الكونغرس الأميركي اللبناني والمرشح للمجلس النيابي في بنسلفانيا، مالك فرنسيس زار اليوم الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في مكتبه في صيدا .

وقال بيان للنائب سعد انه رحب بالمهندس فرنسيس، مشيدا بنشاطه ونجاحاته، “سواء في الحقل المهني الخاص أم في حقل العمل العام، لا سيما في ما يتصل بمحاربة الفساد والتمييز.

وتم خلال اللقاء حوار تناول الأوضاع الكارثية والمأسوية التي يشهدها لبنان في مختلف المجالات نتيجة سياسات المنظومة الحاكمة وممارساتها وفسادها.
وتم التشديد على أهمية بناء البديل السياسي القادر على تعديل ميزان القوى بما يسمح بسلوك طريق الإنقاذ.

كما تم التطرق إلى أوضاع الاغتراب اللبناني، وإلى دوره في تقديم العون إلى اللبنانيين المقيمين، والمساهمة في الإنقاذ”.

من جهته المهندس فرنسيس أشاد ب”الدور الوطني للنائب سعد، وبما يقدمه من تضحيات من أجل الشعب والوطن”. وشدد على “أهمية إسهاماته في دعم الوحدة الوطنية والسلم الأهلي“.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى