سياسةمحليات لبنانية

احمد الحريري: ايران وحزب الله أخذا المقاومة لأننا تخلينا عنها

 

انضم الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، إلى عضوية "مؤسسة ياسر عرفات" وشارك في الاجتماع الثاني عشر لمجلس أمنائها الذي عقد الخميس الماضي، في مقر أمانة جامعة الدول العربية في القاهرة.
وجاء إنضمام الحريري خلفا لرئيسة كتلة "المستقبل" النائب بهية الحريري.
ورأى الحريري في "ملتقى الحوار الخامس" الذي نظمته المؤسسة في فندق "سميراميس"، تحت عنوان "نحو إجابات محددة على التحديات القائمة"، "أن "المشروع الايراني لا يشبه المنطقة العربية طالما انه ينشر الفوضى فيها، ولكن جبه هذا المشروع لا يكون بوضع اليد مع العدو الاسرائيلي، لا من قريب ولا من بعيد". وتساءل: "اذا كان غصن الزيتون اصابه اليباس فهل نسينا البندقية؟
وأضاف متسائلا: "أين محور المقاومة المدنية الحقيقية الفلسطينية التي بدأها ابو عمار من جنوب لبنان؟ إذا سألنا لماذا أخذت إيران و"حزب الله" هذه المقاومة يكون الجواب لأننا تخلينا عنها، وبات هناك مقاومة مرتبطة بمشاريع لا تشبه القضية الفلسطينية، ولا تشبه كل التاريخ الذي ناضلنا من اجله، والملامة تقع علينا كعرب، ويجب ألا نرميها على العدو الاسرائيلي أو إيران أو غيرهما".

أضاف: "أغتنم الفرصة لأتحدث كصيداوي على تماس مع الأخوة الفلسطينيين في مخيم عين الحلوة، أكبر مخيم في لبنان، نحن وإياهم نعيش معا تداعيات ما يحصل، وعند اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان المخطط يقضي بضرب "تيار المستقبل" بإخوته الفلسطينيين عبر فيلم "أبو عدس" الانتحاري، وتمكنا من أن نتخطى هذه المرحلة بعمل جبار قمنا به مع كل الفصائل الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين لمنع هذه الفتنة".

وختم: "المرحلة التي نمر بها صعبة جدا، ولكن القضية الفلسطينية بكل النضالات التي قدمتها من شأنها أن تعيد العالم العربي ليقف على قدميه بأنظمة تنموية لا أمنية".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى