دولياتسياسة

أميركا تشتعل:تظاهرات وحرائق ومواجهات مع الشرطة وحظر تجول في 11 مدينة

 


لليوم الخامس على التوالي اشتعلت الانتفاضة في الولايات المتحدة الأميركية واجتاحت التظاهرات العارمة مدنا أميركية عدة وخرجت عن نطاق السيطرة، وكشفت لقطات مصورة تصاعد العنف وامواجهات الدموية بين الشرطة والمتظاهرين.
وأظهرت لقطات من التظاهرات إحراق سيارات شرطة في مدينتي لوس أنجلوس وشيكاغو، فيما اشتبك المتظاهرون مع عناصر من شرطة نيويورك في ساحة "تايمز سكوير" الشهيرة في قلب المدينة، وتم فرض حظر التجول في ما لا يقل عن 11 مدينة.
وأطلقت الشرطة في لوس أنجلوس الرصاص المطاطي خلال مواجهة مع المتظاهرين، بينما وقعت اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين في شيكاغو ونيويورك، حيث جرت عمليات اعتقال عدة.
وقام المتظاهرون بتصميم رسومات "غرافيتي" تنتقد التجاوزات المستمرة بحق ذوي الأصول الأفريقية، وشوهد رجال الشرطة يضربون المتظاهرين بالهراوات.
وأعلن حظر التجول في لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا، ومدن أميركية أخرى في محاولة لوقف الاحتجاجات العنيفة.كما فُرض حظر تجوّل ليلي في ولاية كنتاكي، بما في ذلك في مدينة لويزفيل.
وتصاعد الغضب بعد مقتل الواطن الأسود جورج فلويد في مشهد مأساوي قبل أيام، حين ركع شرطي أعلى رقبته لأكثر من 8 دقائق أثناء اعتقاله في مدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا.

وأعلنت 8 ولايات على الأقل، ومقاطعة كولومبيا التي تضم العاصمة واشنطن، تفعيل عمل أو طلب الحرس الوطني، هي مينيسوتا وجورجيا وأوهايو وكولورادو وويسكونسن وكنتاكي ويوتا وتكساس.
وندّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأعمال الشغب، معتبرًا أن ما شهدته هذه المدينة هو من صنع "لصوص وفوضويين".وقال ترامب إن "وفاة جورج فلويد في شوارع مينيابوليس مأساة خطيرة"، لكنه أضاف أن ذكرى فلويد أساء إليها "مشاغبون ولصوص وفوضويون"، داعيًا إلى "المصالحة، لا الكراهية، وإلى العدالة، لا الفوضى"، على حد قوله.
كما حث الرئيس الأميركي على استخدام المزيد من القسوة للجم المتظاهرين الذين أحرقوا المحال التجارية والسيارات والمرافق العامة،فيما اتهم وزير العدل الأميركي لصوصا ومندسين بالمشاركة في هذه التظاهرات.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى