دولياتسياسة

أزمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية مستمرة:إعادة التكليف الى الكنيست..والخلافات ترجح انتخابات جديدة

 

الحوار نيوز
انتهت عند منتصف الليلة الماضية مهلة التمديد التي منحها الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، لرئيس قائمة "كاحول لافان" بيني غانتس، لتشكيل حكومة إسرائيلية جديدة ،وأبلغ ريفلين غانتس صباح اليوم الخميس  أنه سينقل التفويض بتشكيل حكومة إلى الكنيست، بعدما فشل غانتس ورئيس حزب الليكود ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بالتوصل إلى اتفاق حول تشكيل "حكومة طوارئ قومية"، حتى منتصف الليلة الماضية.

وكانت مهلة التفويض الأصلية الممنوحة لغانتس لتشكيل الحكومة قد انتهت عند منتصف ليلة الإثنين الثلاثاء، قبل أن يوافق ريفلين على تمديدها لـ٤٨ ساعة بناء على طلب مشترك نتنياهو وغانتس، بناء على الدعوات التي أطلقها لتشكيل "حكومة طوارئ قومية".

وفي حال فشل الكنيست باختيار مرشح يحظى بتأييد 61 عضو كنيست حتى السابع من أيار/مايو المقبل، فإنه سيتم حل الكنيست والتوجه لانتخابات رابعة بعد فشل الأحزاب الإسرائيلية في التوصل الى تفاهم على تشكيل الحكومة.
وكانت المفاوضات بين الحزبين الرئيسيين تواصلت ليل أمس حتى اللحظة الأخيرة ،لكنها أخفقت في التوصل الى اتفاق ووصلت الى طريق مسدود بحسب المعلومات الواردة من الكيان الصهيوني.
ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" عن مصادر في طاقم المفاوضات عن "كاحول لافان" قولها اليوم، إن الانطباع لديهم هو أن نتنياهو معني بجولة انتخابات أخرى، ولذلك هو يضع مصاعب في أي لقاء بينهم وبين طاقم المفاوضات عن الليكود.
وأضافت المصادر نفسها، أن البطاقة الأخيرة التي بقيت بحوزة "كاحول لافان" من أجل الدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة، هي التهديد بسن قانون ضد نتنياهو، بمنعه من تشكيل حكومة بسبب اتهامات الفساد ضده، وأن سن قانون كهذا مشروط بتأييد عضوي الكنيست يوعاز هندل وتسفيكا هاوزر، اللذين انشقا عن كتلة "كاحول لافان"، قبل ثلاثة أسابيع.
وتابعت مصادر "كاحول لافان" بحسب الإذاعة الإسرائيلية، أن مندوبي الليكود طرحوا خلال المفاوضات المزيد من المطالب التي تهدف إلى تقييد المحكمة العليا ومنعها من التدخل في مكانة نتنياهو، كرئيس حكومة أو قائم بأعمال رئيس الحكومة، وأن مندوبي "كاحول لافان" أوضحوا أنهم يريدون تشكيل "حكومة طوارئ قومية" وليس بحث مشاكل نتنياهو القضائية.
ولفتت هيئة البث الإسرائيلية ("كان") إلى أن الطرفين لم يحرزا أي تقدم خلال المفاوضات الجارية ولم ينجحا في تجاوز الخلافات، فيما نقلت "كان" عن مصادر من "كاحول لافان"، قولهم إنهم لا يتجهون إلى طلب تمديد إضافي لغانتس، علما بأن القانون يتيح لريفلين حرية القرار حول التمديد على ألا يتجاوز فترة الـ١٤ يوما.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى