اخبار مصورةفنون

آثار على الرمال لزياد الرحباني بحلة جديدة *

                 آثار على الرمال لزياد الرحباني بحلة جديدة                      .

في الوقت الذي يغرق فيه المواطنون اللبنانيون ضد بعضهم في غمرة اختلافاتهم وتناقضاتهم وحروبهم السياسيه والطائفيه من جهه ،وبين خلافاتهم واختلافهم  على جنس الملائكه في تشكيلة الحكومه التي بنأمل أن "تشيل الزير من البير" وتحارب الفساد وتعيد مجد الليره   ، تحدث ظاهره فنيه فريده جداً لا يكاد احد يلحظها رغم ما تحمله من بصيص امل بوجود ناس حقيقيين لم يلاحظهم اكثر اللبنانيين ولا أية وسيله اعلاميه  رسميه او خاصه ، مرئيه او مسموعه .
ولولا قلّه قليله تتابعهم وتعترف لهم بقليل من الجهد الخارق والمتعب الذي يأتي ليقول انه يمكن الرهان على هؤلاء الموسيقيين الطيبين المجهولين الذين يشكلون افراد الاوركسترا اللبنانيه للموسيقى الشرق عربيه وشقيقتها الاوركسترا السمفونيه الوطنيه اللبنانيه !.
اليوم وسط إغلاق طرقات وتظاهرات وعصيان وصدامات  واعتراضات بين قوى الامن والمتظاهرين ،  اجتمعت الاوركسترا الوطنيه بقياده قائدها المايسترو اندريه الحاج لتقدم كعادتها برنامجها الموسيقي المجاني للجميع . ورغم جمال ما قدموه من مقطوعات رائعه  لفت نظري وجود مقطوعه موسيقيه مهمه وجميله جداً لفنان الشعب المؤلف الموسيقي والملحن والمسرحي الإستثنائي الرفيق زياد الرحباني ،واسمها" اثار على الرمال" التي تعزف مباشرةً حيّه لاول مره باسلوب اوركسترالي صلب للجمهور  !.
القطعه رائعه تعكس إحدى سمات المراحل الاولى المهمه  التي شكّلت وطبعت الأساليب الموسيقيه المتنوعه الخاصه لمؤلفات زياد ،  اعتقد انها مرحله ما قبل الحرب الاهليه او ربما بداياتها ، وهي المرحله الرومانسيه ذات التوجه الاوركسترالي الكلاسيكي ذات النزعه الشرقيه الهوى  نوعاً ما،  وذلك قبل ان تتوسع وتغتني شخصيته وهي تتنوع بعطاءاتها العالميه في كل الاتجاهات الموسيقيه  الاخرى التي ارتقت اليها كسِمه عالميه نجحت  في مزج كل الهويات الموسيقيه التي نعرفها بكثير من الجدوى والصلابه التي رست عليها  الشخصيه الموسيقيه الشامله لزياد !.
اجمل ما حصل في توزيع القطعه الجديده هذه "اثار على الرمال" هو ما قام به الفنان والموزع الموسيقي المميز صديقي راجي مصطفى الذي حضر خصيصاً من مدينة صور ليرافق الاوركسترا بعزف هذه القطعه معها على البيانو كآلة أساسيه  ! وقد ابدع في ما قام به من إضافات لم تكن موجوده في النص الأصلي، كما عرفناه في النسخات الخاصه التي حصل عليها أغلبنا . 
اعطى الاخ والصديق راجي القطعه هذه من روحه الجميله وخياله الموسيقي الدافئ ، فأضاف باحدى الفواصل  منها بكروماتيكيه صغيره في احدى زواياها . وأضاف في بعض المناطق الاخرى الخاصه بمفتاح الFa رؤيته بتغيير صيغة الاكورات الموسيقيه الموجوده فيها اساساً بصيغة التونال، مستبدلاً أياها بمبادره ورغبه منه  بتنويعات اخرى لها طابع الاربيدجيوات، لتحتفل بأجواء المودال الشرقي الهوى ،لتحل محل اجواء التونال ، ما يساعد على اشاعه مناخ شرقي الهوى ورحباني الهويه في نفس الوقت . 
أضاف راجي في منعطفات  اخرى زخرفًات على مستوى مفتاح ال sol  باستعمال يده اليمين بالعزف على البيانو في نفس الاتجاه، وكل ما فعله كان متجانساً  ومتآلفاً مع الوتريات والنفخ حيث عزّز  وساعد بتلك التغييرات رغبة المايسترو اندريه الحاج بتغييب الآلات الايقاعيه الصاخبة التي رآها لا تتناسب  مع اجواء الحزن والغضب التي تلف البلد والناس .
لا اخفي ميلي لاقول انها ربما كانت إحدى اجمل القطع في ريبيرتوار هذه الحفله ،وجاءت المقطوعه موفقه في مقاصدها وثيماتها التي عبّرت بايقاعها المربع ٤/٤ ومقامها  الممتد على ال SI  Minor او بالعربي على سلّم سي الصغير ،عبرت عن روح تلك المرحله الماضيه في تطور التاليف الموسيقي ولما يعرف ايضاً بال film music  ،  بدا راجي بطل الحفل بروحه الجميله المعطاء وهمته العزفيه والموسيقيه العاليه في اعادة تقديم القطعه بحلة جديده ناصعه وشبه مُبتكره .
الفنان راجي مصطفى مع اخته الفنانه والمربيه الاستاذه ديانا مصطفى لمن لا يعرفهما ،مهتمان بشكل دائم وخلاق  بالاضافه للتعليم والتوزيع والقياده بإهتمامهما المستمر والدائم بتأسيس وتطوير الكورال الموسيقي لمدارس مؤسسات الامام الصدر في صور !
شكراً لك صديقي الفنان راجي وللمايسترو اندريه وكل افراد الاوركسترا اللبنانيه التي تثبت يوماً بعد يوم أهميتها ودورها ،وهي تؤسس وتتابع وتضيف بناء وعي جمعي لبناني عربي يسعى لمستقبل فني ارقى وأنظف واجمل.
رؤية بقلم : عمار مروه

* مقطوعة الفنان زياد الرحباني " اثار على الرمال" تعزفها الاوركسترا اللبنانيه للموسيقى الشرق عربيه حيّه مباشرةً لاول مره، مع عزف استثنائي خاص على البيانو كآلة بارزه للصديق الفنان والموزع الموسيقي راجي مصطفى ،مع ريبيرتوار موسيقي اخر كبير راقي ومنوع  بقيادة المايسترو الصديق الاستاذ اندريه الحاج

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى